2022/05/08 00:20
  • عدد القراءات 5876
  • القسم : رصد

تفاعلات الساعة.. لا مستقل حقيقي في البرلمان وما يطرح مجرد اكذوبة

بغداد/المسلة: تنشر المسلة، السبت، تفاعلات الأحداث في وسائل الميديا:

الباحث في الشأن السياسي حسين شلوشي خلال حوار متلفز:

- الانتخابات جاءت في وقت متأخر ورافق العملية اخفاق واضح.
- خطة الورقة البيضاء تبدأ من عام 2023 في حين ان عمر الحكومة المقدر هو سنة واحدة فقط.
 

النائب السابق فتاح الشيخ خلال حوار متلفز:

- سموها مبادرة فتاح الشيخ ورشحوا رئيسي جمهورية ووزراء مستقلين.
- قدر العراق هو الاعتماد على الامم المتحدة في تنظيم الانتخابات.
- لا يوجد اي مستقل في البرلمان وكل ما يطرح مجرد اكذوبة.
- لا نتوقع وجود 40 نائبا مستقلا على رأي واحد.
- الكتل التي ورطت المستقلين تعلم انهم لن يفلحوا بتشكيل الحكومة.
- الحل لازمة الانسداد سيكون خارجيا وليس عراقيا.
- هناك اجندات جديدة طفت على سطح العملية السياسية.
- بعض الكتل تعلم جيدا ان الاجندات الخارجية لها حق التدخل في العراق.
- الاجندات الخارجية اثرت على الكتل وبرامجها السياسية.
- بعض الكتل السياسية اوهمت الراي العام بالإصلاح المزعوم.
- من حق الصدر التمسك بالكتلة الأكبر.
- الثقة باتت معدومة بالكامل بين الكتل السياسية.

النائب عن الإطار عقيل الفتلاوي خلال حوار متلفز:

- المبادرة التي طرحها الاطار واضحة ومن شانها معالجة الأوضاع.
- الانسداد السياسي سيترسخ مالم تتوافق الكتل السياسية.
- المستقلون لم يحسموا امرهم الى غاية اللحظة.
- من الممكن بقاء الاوضاع الحالية الى سنة او اكثر ما لم تناقش المبادرات بشكل ايجابي.
- المشكلة الحقيقية في الكتلة الاكبر وليس في تسمية رئيس الوزراء.
- مبادرة الاطار تختلف عن مبادرة الصدر.
- الاطار منح المستقلين الحرية في تسمية رئيس الوزراء.
- سندعم المعارضة واللجان التي حرم الاطار منها.

النائب المستقل عدنان الجابري خلال حوار متلفز:

- من الصعب جدا اجتماع 40 مستقلا على رأي واحد.
- المستقلون في اجتماعات مستمرة لدراسة المبادرات والخروج برؤية موحدة.
- المستقل الحقيقي يطمح الى تصحيح مسار العملية السياسية.
- طرحنا مبادرة المستقلين قبل جلسة انتخاب رئيس الجمهورية.
- نامل ان تكون الكتل جادة في منح المستقلين فرصة تشكيل الحكومة. 
- الاطار منح المستقلين حرية تسمية رئيس الوزراء قبل المبادرة الحالية.

متابعة المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •