2022/05/11 18:20
  • عدد القراءات 6182
  • القسم : مواضيع رائجة

تحليل: الأقلية الشيعية.. حقيقة جديدة كرّسها اجتماع التحالف الثلاثي في أربيل

بغداد/المسلة: لم يفض اجتماع تحالف إنقاذ وطن، الاثنين الماضي، الى نتيجة حاسمة باتجاه اتفاق يفضي الى تشكيل حكومة، عدا المخرجات الروتينية في انه منفتح على القوى السياسية التي تؤمن بحكومة الأغلبية الوطنية.

ولم تقتصر الانتقادات الموجهة للاجتماع على غياب النتائج فقط، بل على التمثيل الشيعي الذي حول المكون الأكبر الى اقلية، وفق تحليلات رصدتها المسلة.

وكانت المعلومات اكدت بان اجتماع ثلاثي التحالف لم يفض الى نتيجة تفيد بانفراج ازمة تشكيل الحكومة.

وقال الإعلامي هاني عبدالصاحب هادي انه حين يتم اختزال الاغلبية الشيعية بشخصين يحضران اجتماع أربيل، يقابلهم خمسة من الكرد و أربعة من السنة، فإنَّ التحالف يصبح عنوانه(أَنقَاض وطن) وليس (إنقاذ وطن).

 وأكد المتابع للشأن السياسي كرار علي ذلك أيضا، بالقول إن اجتماع التحالف الثلاثي في أربيل ضم خمسة أكراد وأربعة سنة وإثنين من  الشيعة.

واعتبر المراقب للشأن العراقي ميثم السر أن الإطار التنسيقي كثيرا ما تحدث عن الأقلية الشيعية في داخل التحالف الثلاثي وهذا تجسد في اجتماع أربيل الاخير حيث بات واضح الأقلية الشيعية بوجود حسن العذاري وحيداً وسط خمس شخصيات قيادية  مقابل أكثر من10شخصيات من الحزب الديمقراطي ما يعني القرار يتخذ بأغلبية كردية سنية واقلية شيعية.

لكن الناشط السياسي احمد الزيادي يقلل من شأن ذلك متسائلا عما  حققته الاجتماعات التي كان يعقدها الائتلاف الوطني للشيعة، فعندها كان يجلس مئات النواب الشيعة ومعهم الزعامات والقيادات والفخامات وهم الاغلبية الساحقة في الحكومة والبرلمان ؟؟ الجواب: لم يحققوا شيئا .  

 واعتبر الإعلامي عصام حسين إن الاغلبية الشيعية انتهت مع قرارات المحكمة الاتحادية الخاصة بتفسير الكتلة الاكبر وايضا نصاب جلسة انتخاب رئيس الجمهورية، حيث يستطيع نائب واحد ايقاف طموح الاكثرية وتكون الاكثرية رهينة هذا النائب وخصوصا ان السياسة تنتهي فيها الاكثرية ان تساوت الاوراق السياسية، مؤكدا:  لا يوجد اكثرية.

والقيادي في تيار الحكمة بليغ أبو كلل، كان اول الراصدين لتحول المكون الأكبر الى اقلية داخل التحالف الثلاثي، في عدة تصريحات ابرزها قوله انه ليس من مصلحة العراق أن يكون المتحكم فيه الحزب الديمقراطي! وليس من مصلحة العراق كذلك أن يكون أي طرف شيعي مشارك في الحكومة أقليةً فيها لأي سبب كان!.

المسلة - متابعة - وكالات

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 5  
  • 13  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •