2022/05/11 21:05
  • عدد القراءات 6346
  • القسم : رصد

ذي ناشيونال: أمريكا استخدمت 300 طن من اليورانيوم المنضب خلال الحرب ضد العراق

بغداد/المسلة: كشف تقرير لصحيفة ذي ناشيونال البريطانية، الأربعاء 11 أيار 2022، ان علماء في جامعة تكساس الامريكية تمكنوا من الربط بين المرض الغامض الذي اصاب عشرات الالاف من الجنود الامريكان والبريطانيين في اعقاب حرب الخليج الثانية وبين استخدام الاسلحة الكيمياوية واليورانيوم المنضب اثناء الحرب عام 1991.

وذكر التقرير ان القوة التي قامت بتحرير الكويت والمكونة من الجنود البريطانيين والفرنسيين والامريكان ودول اخرى بلغ تعدادها 650 ألف عسكري في أكبر مواجهة عسكرية مع العراق منذ الحرب العالمية الثانية شكى الالاف من عناصرها بعد الحرب من مرض غامض تتمثل اعراضه بألم مزمن في العضلات، ومشاكل في الكلام وفقدان الذاكرة ومشاكل في الجهاز الهضمي، من بين أعراض أخرى غير مشخصة.

واضاف أنه ووفقا لتقرير معهد الطب الامريكي فان 30 بالمائة من قدامى المحاربين في حرب الخليج قد عانوا من تلك الأعراض، فيما قال الباحثون إن الأمراض نتجت على الأرجح عن كميات صغيرة من غاز السارين، وهو غاز الأعصاب المنبعث في الغلاف الجوي داخل العراق عندما قصفت قوات التحالف منشآت أسلحة كيماوية.

وقال كبير مؤلفي التقرير، الدكتور روبرت هالي إنه حتى الكميات الصغيرة من غاز الأعصاب التي يتم إطلاقها في الغلاف الجوي يمكن أن تسبب المرض، لكن بعض الأشخاص كانوا أكثر عرضة وراثيًا للإصابة بالمرض، ويعانون من جين معين يساعد الجسم عندما يعمل بكامل طاقته على معالجة الأضرار.

واشار بعض الخبراء في الدراسة الى أن المرض ربما يكون ناتجًا ايضا عن التعرض لذخيرة اليورانيوم المستنفد، والتي تستخدم المعدن المشع عالي الكثافة ولكن شديد السمية لاختراق دروع الدبابات. عند تخزينه، يكون المعدن غير ضار ولكنه يخلق غبارًا سامًا عند استخدامه ضد أهداف مدرعة.

واوضح التقرير أن طائرات ودبابات التحالف بقيادة الولايات المتحدة استخدمت حوالي 300 طن من اليورانيوم المنضب خلال الحرب ضد العراق وفي بعض الحالات احتك الجنود بالدبابات العراقية التي دمرتها الأسلحة، كما نشأت مخاطر صحية أكثر خطورة خلال الحرب، حيث تقدم الجنود نحو القواعد العسكرية العراقية التي تعرضت للقصف الشديد، وقد حدد مفتشو الأمم المتحدة بعض هذه المواقع في الأشهر التي أعقبت الحرب على أنها خزنت أسلحة كيماوية.

واشار التقرير الى أنه لم يتم توثيق مدى معاناة المدنيين والجنود العراقيين من هذه الأعراض بشكل جيد، لكن تقريرًا صادرًا عن المعهد الكندي للدراسات الدولية ع ذكر أن هناك زيادة في حالات الإصابة بأمراض مماثلة في العراق.

المسلة - متابعة - وكالات

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •