2022/05/14 11:25
  • عدد القراءات 4555
  • القسم : وجهات نظر

أوكرانيا .. بعيون محايدة

بغداد/المسلة:

ضياء الناصري

في أول يوم وصلت فيه الى كييف العاصمة الأوكرانية يوم الخميس 12 / 5 / 20200، وبعد عشر ساعات قضيتها في القطار القادم من مدينة (لفيف) غرب اوكرانيا حيث محطة القطار الرئيسية والتي بدت مزدحمة جدا كونها الوسيلة الاكثر رواجا للتنقل في ظل توقف حركة المطارات.

 أجريت حوارا موسعا مع الزميل الاعلامي اللبناني علي رباح الذي مضى على بقاءه في أوكرانيا أكثر من شهر وشرح لي مفصلا الوضع في العاصمة والحدود الشرقية وبعض المشاكل التي واجهت الصحفيين والمخاطر التي تحيط بالمهنة، فكنت مستغربا الوضع شبه المستقر في العاصمة على رغم ان حركة المواطنين لم تكن في ذروتها ويبدو أن سكان العاصمة بدأوا يستعيدون الثقة لاحساسهم بالأمان بشكل تدريجي بعد إنسحاب الجيش الروسي من أحياء كييف لأسباب كل يفسرها بناءا على مسموعاته وانطباعاته فالبعض يعتقد أن الروس انسحبوا لأنهم واجهوا مقاومة أوكرانية شرسة واستخدام السلاح المخبأ لليوم الأسود، واخرون يرون ان تحذيرات غربية وامريكية شديدة تلقاها بوتن منعته من الاستمرار في الاجتياح والمخاطر التي تنتظر بوتن فيما لو احتل العاصمة تماما كما حصل مع صدام حسيت بعد اجتياحه الكويت حيث حمله المجتمع الدولي شروط قاسية ومنها دفع تعويضات باهظة تحملها الشعب العراقي اثناء حياة صدام وبعد مقتله عام 2004 والتي استمر دفع التعويضات لاكثر من ثلاثين عاما الى الكويت وكل الشركات والدول المتضررة، واخرون يرون ان وصول الجيش الروسي الى كييف ومن ثم الانسحاب منها كان مقصودا لتامين احتلال شرق اوكرانيا والمدن التي يدور حولها النزاع والخصومة.

وهناك من يعتقد ان الجيش الروسي لم يستطيع تأمين الوقود الى الجيش الذي دخل بعض أحياء العاصمة ، طبعا هذا الراي غير علمي باعتقادي وغير دقيق لان جيشا كبيرا ومدريا ومتطورا على مستوى العالم كالجيش الروسي من غير المعقول ان لا يكون قد تحسب لمثل هذه الظروف خصوصا ان روسيا تعد اهم مصدر عالمي للطاقة حيث تصدر روسيا قرابة 10 ملايين برميل نفط يوميا واهم مصدر غاز طبيعي الى اوربا وتشكل صادراتها من الغاز ما نسبته ثلث صادرات العالم فمن غير الممكن لدولة بهذا الحجم الاقتصادي والعسكري الضخم ان لا تكون قد اخذت كل ذلك في حساباتها ، لذلك قررت التحري عن هذا الملف خلال فترة وجودي والسؤال الأهم لماذا انسحب الجيش الروسي بعد ان دخلت قواته المدربة بعض احياء العاصمة التي ما تزال تسمع فيها بين الحين والاخر استهداف بعض أحيائها أصوات صافرات الانذار بين الحين والاخر ، اما وسط العاصمة وبالقرب من مقر اقامة رئيس الوزراء زيلنسكي الذي يبدو انه لم يغادر موقعه الرئاسي طيلة فترة الحرب حيث انه محاطا بحماية امنية مشددة والتي تبدو من خلاله الانتشار الامني المكثف الموجود والمستمر او الحواجز الامنية بالقرب من القصر فضلا عن نزوله المستمر الى ساحة الميدان وسط العاصمة او حرصه على التواجد في اماكن مختلفة كافتتاح مستشفى للقلب وقلب الاطفال التخصصي صباح الجمعة 12 / 5 ، واجراءه لبعض النشاطات منها استقبال المسؤولين الاجانب على مستوى رئيسة الكونغرس الامريكي نانسي بيلوسي مرورا برئيس وزراء بريطانيا فضلا عن رؤساء غربيين اخرين، وسمعت بوجود حرس وقوات امريكية قد تكون قوات نخبة او مارينز تحيط بالرئيس زيلينسكي خصوصا عندما قام بتسجيل كلمة متلفزة بصورة (فيديو كليب) حيث بثت لاحقا وقد تم تسجيلها وسط الميدان الرئيسي الذي يقع وسط العاصمة وجرت العادة ان تتم الزيارات في وقت مبكر جدا حيث تلتزم الحكومة اجراء حظر التجوال يبدأ الساعة التاسعة مساءا ويستمر حتى الفجر ، وبالعودة الى الناس حيث قرات تصريحا لعمدة العاصمة كييف صباح اليوم ان ثلثي سكان العاصمة عادوا اليها، وما بين العائدين والذين لم يغادروا فيبدو بعضهم معاندا لحالة الحرب او انهم لم يتقبلوها الى الان ويحرصون على ارتياد المطاعم والمقاهي والكافيهات وتدخين الارجيلة (كاليون) كما يسمونها وهي التسمية التركية كون الاتراك متواجدين في اوكرانيا بشكل واضح بحكم عدم وجود موانع للسفر المتاحة للاتراك دخول اوكرانيا بدون فيزا مسبقة، بل ان بعض البارات والملاهي عاودت نشاطها لكن بيع المشروبات الكحولية يتوقف عند الساعة الخامسة عصرا (احتراما لحالة الحرب وسقوط الضحايا) كما يقولون، لكن عازفي الموسيقي منهم من اختار عزف الاناشيد الوطنية ومنهم الموسيقى الهادئة او الاغاني الكلاسيكية، لاحظت ان الناس يتكلمون بنبرة هادئة وشبه خافته بل حتى اجراس البيوت بالكاد تسمع من اشخاص امثالي حيث تعودنا على الصخب والضجيج ، فالكل هنا يتكلم بوتيرة منخفضة لا يسمعها الا طرفي الحوار، حتى. اصداء الحرب هنا هادئة بعكس ما نسمعه في الاذاعة او نشاهده في التلفزيون الذي يحرص كثيرون من الاباء في بلداننا على ابقائه عاليا.

أوكرانيا - كييف

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •