2022/05/21 14:31
  • عدد القراءات 6487
  • القسم : العراق

بارزاني يدوّل الخلافات الداخلية: مجلس الامن يوافق على طلبه بتنظيم المفاوضات بين بغداد وأربيل

بغداد/المسلة: وافق مجلس الأمن الدولي، السبت، 21 ايار، 2022، على ارسال مبعوث أممي لتنظيم مفاوضات من شأنها وضع حلول جذرية للخلافات القائمة بين بغداد وأربيل.

وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة إقليم كردستان في بيان، أن "مجلس الأمن الدولي وافق على طلب قدّمه رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني بإرسال مبعوث للأمم المتحدة من أجل تنظيم تفاوض بين أربيل وبغداد لإيجاد حل جذري للقضايا العالقة ين الجانبين".

وكما أشار إلى أن "مجلس الأمن سيصدر الأسبوع المقبل مشروع قرار لتجديد عمل بعثة الأمم المتحدة، ومناقشة القضية في جلسة خاصة".   واستغربت مصادر سياسية اقحام مجلس الامن الدولي في قضية خلافية عراقية داخلية، عادا عادة ذلك محاولة من الاقليم لتدويل المشاكل بين بغداد وأربيل، فضلا عن كونها تشكل سابقة خطيرة في التدخل الخارجي في الملفات الداخلية العراقية.

المسلة 

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 17  
  • 16  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - زههكان
    5/21/2022 11:08:51 AM

    هذه خطوه تجاه الانفصال ، على العراقيين ان يجبروهم على الانفصال ويخلصونه من غلهم و كرههم للعراق ، ودفعت مردي ومليون حجاره نكسه وراهم .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - مهند امين
    5/21/2022 2:36:08 PM

    وكيف يتقبل البرلمان العراقي وهل حدث مثل ذالك من قبل ياخذون كل الشيء الكرد ورئيس جمهورية كردي ونائب رئيس البرلمان كردي الذين حلفوا اليمين بالحفظ لوحدة العراق كيف يتم طرح موضوع على مجلس الامن تم ذالك عن طريق مندوب احدى الدول العربية الأعضاء الغير دايمين في مجلس الامن وكان ذالك خلال زيارة مسرور افندي لتلك الدولة وبمساعدتها تم طرح القضية على مجلس الامن واين مندوب العراق ولماذا سكت وزير خارجيه الإقليم وليس العراق فؤاد حسبن ام خو يخاف من غضب مسرور ومسعود اين الحكومة اين رئاسة البرللمان لماذا السكوت اين حاكم الزامي والمصلحة الوطتية تب لكم اوصلتمونا الدرك الاسفل بعدها السقوط الحر لعراق كان يوم عراق



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •