2022/05/23 21:14
  • عدد القراءات 717
  • القسم : العراق

اليكتي والبارتي يخوضان حوار قد ينهي أزمة تسمية رئيس الجمهورية

بغداد/المسلة: عبر الاتحاد الوطني الكردستاني، الاثنين 23 ايار 2022، عن أمله في التوصل لاتفاق مع الحزب الديمقراطي في الأيام المقبلة ينهي أزمة تسمية رئيس الجمهورية، فيما أكد أن الحوار بين الطرفين سيفتح عدة ملفات بينها قانون انتخابات الإقليم ومنصب الرئيس.

وقالت النائبة عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني سوزان منصور إن زيارة نائب الحزب الديمقراطي الكردستاني نيجرفان بارزاني إلى السليمانية ولقاءه برئيس الاتحاد بافل طالباني خطوة جيدة ندعمها لكن ننتظر أيضاً مبادرة واضحة تعيد المياه إلى مجاريها.

وأضافت أن التوتر السياسي بين الطرفين تراجع ونتمنى أن يمهد لإزالة الخلاف على منصب رئيس الجمهورية وهو ملف رئيس ومهم، كاشفة عن أنه كان هنالك حوار خلف الكواليس بين نيجرفان بارزاني والقيادي في الاتحاد الوطني قوباد طالباني لتداول القضايا الخلافية وتدارك الأزمة.

وتابعت أن الملفات على طاولة النقاش تشمل مواضيع تشريع قانون الانتخابات في إقليم كردستان وتسمية المرشح لرئاسة الجمهورية وملفات أخرى ونتوقع أن يعقد المكتبان السياسيان في الحزب اجتماعاً للخروج بمبادرات إيجابية.

وأكدت أن حصول اتفاق كردي على رئاسة الجمهورية من شأنه أن ينعكس إيجاباً على الوضع السياسي في العراق وقد يمهد لإنهاء أزمة تسمية منصبي رئيسي الجمهورية والوزراء.

وأشارت إلى أن رؤية الاتحاد الوطني تدعم تشكيل حكومة تضم جميع الأطراف الفائزة بالانتخابات ومن بينها المستقلون، مؤكدة أن التقارب بين الأحزاب الكردية قد ينتج في وقت لاحق تقارباً بين القوى الشيعية ولطالما كانت كردستان طرفاً يوحد العراقيين.

وشددت على أن إصرار الاتحاد الوطني على تسمية برهم صالح لمنصب رئيس الجمهورية ينبع من كونه شخصية وطنية ويمتلك مؤهلات الاستمرار في هذا المنصب ومن الممكن دعم ترشيحه عبر الفضاء الوطني.

ووصل رئيس إقليم كردستان، نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، نيجيرفان بارزاني، امس الأحد، إلى محافظة السليمانية لعقد اجتماع مع الأحزاب الكردية في المحافظة. 

وتوجه بارزاني فور وصوله بصحبة الرئيس المشترك للاتحاد الوطني بافل طالباني إلى الكلية العسكرية الثالثة - قلاجولان للمشاركة في مراسم تخرج الدفعة السادسة عشر من خريجي طلبة الكلية.

وبعد انتهاء المراسم سيكون هناك لقاء يجمع بارزاني وطالباني وسيعقبه لقاء صلاح الدين بهاء الدين الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني، وعمر سيد علي منسق حركة التغيير، وعلي بابير رئيس حزب العدالة الكردستانية (الجماعة الاسلامية سابقا).

وكان الحزب الديمقراطي الكردستاني، أعلن في 21 من الشهر الجاري عن اجتماع مرتقب مع الاتحاد الوطني الكردستاني لحسم الخلاف على منصب رئاسة الجمهورية مع تمسك الأخير بمرشحه برهم صالح لولاية رئاسية ثانية.

المسلة - متابعة - وكالات

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •