2022/06/19 12:05
  • عدد القراءات 7418
  • القسم : ملف وتحليل

مدن بابل تغرق في القمامة.. ما مصير الأموال المخصصة للمحافظة ؟

بغداد/المسلة: مشهد لا يسر الناظرين.. هكذا يصف المواطن البابلي أبو ياسين الخفاجي الوضع في المحافظة بعد انتشار النفايات بشكل واسع في العديد من المناطق لتصل بعد ذلك الى مداخلها بابل.

ويقول الخفاجي الذي يمتلك سيارة تاكسي ان النفايات تحولت الى وباء ينتشر سريعاً في مناطق المحافظة.

ولأن أبو ياسين يتجول كثيراً في شوارع المحافظة بحكم مهنته فانه يرى ان النفايات تنتشر بشكل صادم في اغلب مناطق المحافظة، حيث يقول: هناك مناطق توجد فيها مؤسسات خدمية مثل المستشفيات والمراكز الصحية الأخرى، الا ان ذلك لم يمنع تراكم النفايات حتى قرب تلك المؤسسات.

وعلى الرغم من طابع المحافظة السياحي بسبب وجود الكثير من المناطق الاثرية فيها، الا ان بابل تعاني الإهمال رغم خروج العديد من التظاهرات المطالبة بتغيير واقع المحافظة.

وفي ناحية القاسم، يقول المواطن علاء أبو الحسن: أينما نلتفت نرى النفايات.. تكاد ان تكون في كل شوارع الناحية.

وتنتشر في مدينة الحمزة الغربي الازبال ومخلفات المحلات في المساء امام الدكاكين والمحلات في دلالة على غياب الوعي والقانون الذي يحاسب، وتحولت اطراف الاحياء الى مرتع للكلاب السائبة ، والبراري المحيطة بالمدنية الى تلال من القمامة.

ويضيف أبو الحسن (44 عاماً): لا اعلم اين تصرف مخصصات المحافظة ولا اعلم ماذا يحدث للمؤسسات الخدمية لكن ما اراه واسمعه ان النفايات تحولت الى مشكلة ازلية لا يمكننا التخلص منها.

ولم يقتصر انتشار النفايات على ناحية القاسم فقط، بل تعاني العديد من المناطق وسط المدينة من المشكلة ذاتها والتي تكشف بوضوح تلكؤ دائرة البلدية في رفع النفايات.

ويبرر مستشار المحافظ لشؤون الخدمات حازم العيساوي المشكلة بالقول أن عدم إقرار الموازنة بوقتها المحدد أثر بشكل واضح على أعمال التنظيفات وخاصة عدم السماح بتعيين أعداد جديدة من عمال النظافة لعدم كفاية الأعداد الحالية.

وأشار الى أن ظهور مناطق جديدة ومنها المناطق الزراعية والعشوائيات وسع من مسؤولية دائرة البلدية بشأن رفع النفايات قياسا بما لديها من كوادر فنية ما يتطلب إضافة أعداد جديدة لعمال النظافة.

وفي وقت سابق، اطلق ناشطون في بابل، نداءات وحملات استغاثة لإنقاذ المحافظة من الوضع الخدمي المأساوي.

المسلة - اعداد سجاد الخفاجي

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •