2022/06/22 22:20
  • عدد القراءات 2083
  • القسم : وجهات نظر

آخرَ استطلاعِ رَأيٍ

بغداد/المسلة:

سلام صاحب

عِنْدمَا  يُصبحُ عِطْرِي

آخرَ استطلاعِ رَأيٍ 

وَجُنونِي حِكْمةٌ قَالَتْ تَنَحَّى فتَنَحَّيتُ لِوَحدِي 

فَرَأيَتُ كُلَّ مَنْ حَوْلِي سَكاكِينَ اغْتِيَالِي

عِندَمَا يُصْبِحُ صَمتِي 

اّخرَ الأصواتِ ما بينَ الجِبالِ

سَبَّحْتْ للهِ أَصداءُ تَرَاتيلِ انْهِيارِي

هَكذَا أبْدُوْ

وَتَبْدُو حَوْلَ مِرْآتِي

بَقايَا عاشِقٍ

يَقتُلُهُ العِطْرُ وَدُخَانُ السَّكائِر

وَخَفَايَا رِحْلَةٍ مِنْ أَلفِ مِيْلٍ

هَلْ غَضَبْتِ

عِندَمَا لَامَسْتُ مَا أَخْفيَتِ عنِّي

هَلْ سُرِرْتِ

عِندَمَا أَغْمَضْتُ عَينِي وَأَوصَدْتُ شَبَابيكَ رؤاي 

لَسْتُ أَدرِي أَيُّ عِشْقٍ بَاعَنِي

يُوسُفُ للجُبِّ وَمَنْ دُوْنِ متاع 

لَسْتُ أدْرِي

أيُّ دَرْبٍ سَلَكَتْ أَقدامُ رُوْحِي

لِتَرانِي

تَائِهَاً بَينَ المَساَفاَتِ وَأَشوَاقِي إلَيكِ

وَحَنِينِي

هَكَذَا تَبْدُو بَقاَيَايَ بِلَا عِطْرٍ

ولا حتَّى شِفَاهٍ

دُونَ أُذُنَاي

وَلا حتَّى مَزَامِيرَ انْتِصَارِي

وَأَخِيْرَاً

قاَلَها  عنِّي بِلا أدْنَى احْتِيَالِ

حِينَمَا أسْتطْلَعَ آرَاءَ الجَمِيعِ

كاَنَ يَعنِي

كُلَّ ما قَالَهُ فِعْلَاً

واسْتفَاقَتْ لَيْلَةَ القَبْض عَلى آخرِ حُلْمٍ

بينَ قُضْبَانِ السُّجُونِ 

عَلَّهُ يُعْدَمُ شَنْقَاً

دُونَ أنْ يُسْأَلَ عَنْ اّخرِ شَيءٍ يَتَمَنَّاهُ 

وَلَوْ آخرُ  ثَغْرٍ يَشْتَهِيهِ 

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •