2022/06/22 01:30
  • عدد القراءات 2423
  • القسم : آراء

إستيراد القمح من روسيا بطريقة أسرع وأسهل وأرخص

بغداد/المسلة:

 كاظم فنجان الحمامي

بودي أن أتحدث هذه المرة بوضوح وإختصار عن كيفية إختيار العراق للطريق الأسرع والأسهل والأرخص من أجل إستيراد القمح من روسيا. والتعرف على إحداثيات هذا الطريق الذي لابد من الإعتماد عليها في مواجهة أخطر التحديات المرتبطة بأزمة الغذاء العالمية، وفي مقدمتها شحة القمح والحنطة. 

فقد علمتنا التجارب إن عمليات النقل البحري بواسطة سفن الحمولات السائبة (bulk carriers) من الموانئ الروسية الواقعة على البحر الأسود إلى موانئنا في حوض الخليج العربي تستغرق أكثر من شهر، وستكون معقدة وباهضة التكاليف، ومحفوفة بالمخاطر. .
وفي خضم البحث المتواصل عن طرق النقل الأسهل والأسرع والأرخص تحت وطأة الظروف الراهنة، إكتشفت أن شركة عراقية تابعة للقطاع الخاص، وتمتلك خبرات وإمكانات واسعة في مضمار النقل العابر (الترانزيت)، ومن الشركات الناجحة في عمليات النقل متعدد الوسائط. ولديها القدرة على تنفيذ عمليات نقل القمح بشاحنات النقل البري من مدينة فولغاغراد الروسية إلى ميناء إستراخان عند مصب نهر الفولجا في بحر قزوين، ومن ثم نقلها بحراً بواسطة السفن من ميناء إستراخان وصولاً إلى ميناء أنزلي الإيراني في بحر قزوين، ومن ثم نقلها براً عبر الأراضي الإيرانية وصولاً إلى منفذ مهران الحدودي المقابل لمنفذ زرباطية في محافظة واسط. .

أما بخصوص الأوقات والمسافات فهي بالشكل التالي :-

- المسافة من مدينة فولغاغراد إلى ميناء إستراخان ٤٢٤ كيلومتراً ، وتستغرق ١٢ ساعة.
- والمسافة في بحر قزوين من ميناء استراخان إلى ميناء أنزلي الإيراني ١١٠٠ كيلومترا، وتستغرق ٧٢ ساعة. 
- والمسافة من ميناء أنزلي إلى منفذ مهران ٨٥٠ كيلومتر. وتستغرق ٢٤ ساعة.
بمعنى آخر أن المدة الزمنية لنقل القمح من مدينة فولغاغراد الروسية إلى منفذ مهران الحدودي تتراوح بين ٦ إلى ٨ أيام وحسب ملائمة الظروف. .
وإن المسافة الكلية من فولغاغراد إلى مهران في حدود ٢٢٦٦ كيلومتراً تقريباً. .

وهذه المسارات تعكس خارطة طريق التي ينبغي أن تكون تحت تصرف وزارات التجارة والزراعة والنقل، ويتعين على المجلس الوزاري الإقتصادي الإسراع بالتعاقد مع تلك الشركة العراقية التي قطعت شوطاً كبيراً في دراسة الجدوى وفي التباحث مع إدارات وسائط النقل في كل من روسيا وإيران وعبر مسطحات بحر قزوين، وهي كفيلة بتوفير كميات القمح التي يحتاجها العراق على شكل دفعات تعاقدية، كل دفعة تتألف من ٥٠٠٠ طن. .

والأمر متروك لمن يهمه الأمر . . .

رصد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 7  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •