2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 4221
  • القسم : محطات

فتح شارع الجوازات و100 طريق رئيسي وفرعي ببغداد

بغداد/المسلة: اعلنت قيادة عمليات بغداد، الخميس، عن افتتاحها شارع الجوازات العامة وسط العاصمة، وفيما بينت انها افتتحت 100 طريق رئيسي وفرعي، اعتبرت ان ذلك سيقلل من الاختناقات في شوارع العاصمة.

وقال قائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الامير الشمري في حديث لعدد من وسائل الاعلام ان "قيادة عمليات بغداد وبالتنسيق مع الوزارات الامنية الاخرى والمرور العامة ومحافظة بغداد وأمانة بغداد، فتحت، اليوم، شارع الجوازات العامة في منطقة الكرادة وسط العاصمة بغداد"، مبينا ان "القوات الامنية افتتحت خلال الفترة الماضية100 طريق رئيسي وفرعي في العاصمة".

 وأضاف الشمري ان "القائد العام للقوات المسلحة امر بفتح جميع الطرق في العاصمة بغداد لرفع المعاناة عن المواطنين"، مشيرا الى ان "الكثير من الطرق المغلقة كانت تخنق العاصمة وتسبب ازدحام كبير فيها".

من جانبه، اكد المتحدث الرسمي باسم قيادة عمليات بغداد سعد معن ان "الخطة تقتضي فتح كافة الشوارع المغلقة في العاصمة بغداد وتوفير بدائل امنية لها وبالشكل التي يجب ان لا تكون سائبة" .

وأوضح معن ان "افتتاح الطرق ستكون بداية للطرق الرئيسية منها والمهمة والتي تقع على التقاطعات لفك الاختناقات بالتنسيق بين عمليات بغداد والداخلية"، موضحا ان "المرحلة الثانية ستكون لفتح الطرق الفرعية والجانبية".

من جهته اعتبر العميد عمار وليد من اعلام مديرية المرور العامة ان "افتتاح هذا الطريق الذي يربط جسر الربيعي وملعب الشعب باتجاه الكرادة، مهم جدا"، لافتا الى ان "عدد من الطرق الاخرى تم افتتاحها في جانب الكرخ من بغداد"

وأكد وليد ان "طرقا كثيرة سيتم افتتاحها اليوم وخلال الفترة القليلة المقبلة بعد تامينها امنيا بشكل كامل".

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي،11 تشرين الثاني 2014، ان المرحلة المقبلة ستشهد تولي وزارة الداخلية الملف الامني في بغداد، فيما اشار الى ان الحكومة متجهة لرفع الحواجز في العاصمة وفتح الشوارع فضلا عن اجزاء من المنطقة الخضراء.

يشار الى أن شارع البصرة (الجوازات العامة) في منطقة الكرادة افتتح اليوم بعد ان كان مغلقا لمدة اكثر عشر سنوات.


شارك الخبر

  • 8  
  • 0  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   0
  • (1) - سامي عواد
    2/5/2015 12:58:19 PM

    يبدو أننا قهرنا "الدواعش" وحررنا الموصل وصلاح الدين والأنبار والفلوجة وأبو غريب والمدائن والمشاهدة!! وقطعنا دابر الحواضن في مناطق مختلفة من بغداد وأنهينا سقوط الهاونات والصواريخ على بغداد وقضينا على الانتحاريين والمفخخات والعبوات الناسفة وعمليات الخطف والسلب واقتحام بيوت المواطنين وتهديدهم بالقتل والذبح أو تسليم ما لديهم من مال وذهب إلى آخره من الأوضاع الشاذة والخطيرة التي عجزت قوى الأمن والاستخبارات والشرطة والجيش من الحد منها على الأقل حتى يشعر السيد العبادي وحده!! بأن البلد في أمان وإن بغداد آمنة وخالية من البعثيين الصداميين والدواعش ليأمر برفع حظر التجوال وحظر حمل والاحتفاظ بالسلاح للدفاع عن النفس أو البلد في مباغتة الإرهابيين الناس ونرغب أن نذكر السيد العبادي بالمثل الشائع {{إذا مدحني عدوي؛ يعني ذلك أنني ارتكبتُ حماقة}} وسوف نرى نشاطاً مكثفاً للإرهابيين والقتلة بعد هذه القرارات التي ليس في محلها أو زمانها لأننا في حالة حرب خطيرة وبؤر معادية تستغل إي استرخاء وإهمال لتضرب هنا وهناك.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   0
  • (2) - طارق
    2/5/2015 4:01:20 PM

    شارع الجوازات؟؟ اسم غريب عجيب اخوان العالم كله يتابع اخبارنا (( ما معنى اسم شارع الجوازات العامة )) انا وانت نعرف المقصود ولكن الاخرين ممن يتابعون الاخبار سيستهزؤن من التسمية (( جوازات من اي شيء)) كان الاجدر بنا ان نقوم بتسمية الشارع ان كان لا يمتلك تسمية ،نقول (( على سبيل المثال)) فتح شارع البصرة (الجوازات العامة) في منطقة الكرادة بعد ان كان مغلق لمدة عشر سنوات لربما نكون بمصاف الدول التي لها شآن وتهتم بالتسميات



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (3) - علي حسين
    2/5/2015 6:15:10 PM

    خطوة صحيحة ومهمة وكان يفترض ان تقوم بها الحكومة من زمن بعيد بعد ان اثبت هذا الاجراء فشله في الحد من الخروقات الامنية من جهة والتسبب بمضاعفة معاناة المواطنين من جهة اخرى بل وقد يوفر فرص مؤاتة للارهابيين نتيجة الازدحام



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (4) - محمد
    2/6/2015 1:32:07 PM

    السلام عليكم خطوة صحيحة ومهمة لان هدف المجاميع المسلحة هو مضايقة الناس ورفع الاستياء العام في الشارع العراقي والبغدادي خاصة . عموماً مثل هيج خطوة وعلمود نثبت الامن ومتصير هوسة لازم ننشر منظمة كامرات امنية بالشوارع العامة والشوارع المهمة امنياً وبشكل يجعل وزارة الداخلية تسيطر على كل الشوارع المهمة واذا صارت عملية اجرامية تستطيع متابعة المجرمين والمتعاونين معهم والقاء القبض عليهم بسرعة كبيرة . اخوان الكاميرات بكل الدول الى معدها مشاكل مثلنا مثل بريطانيا والمانيا هي اساسية واحنا صارلنا 10 سنوات تفجيرا والقتل بفلس ومحد داير بال على اهم عنصر من عناصر الامن وهي الكاميرات الامنية . على فكرة منظومة كامرات ببغداد مراح تكلف الدولة اكثر من 50-100 مليون دولار بس بالمقابل راح يصير الامن احسن مع عمل مفارز الاستخبارات بالزي المدني المنتشرة بالعاصمة الحبيبة بغداد . نبارك الخطوة الصحيحة للدولة بس نريد احسن مواطن عراقي 6-2-2015



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •