2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 2189
  • القسم : محطات

المرأة العراقية في مؤتمر عالمي

بغداد/المسلة: التحضير لمشاركة العراق رسمياً بمؤتمر في نيويورك للتباحث حول أوضاع المرأة العراقية خلال شهر آذار الحالي.

قالت النائبة عن كتلة المواطن التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي، ليلى الخفاجي،في بيان صدر عن مكتبها الإعلامي، مساء الاربعاء "لقد اجتمعنا في مقر الأمم المتحدة الـ UN ومن مكتب المرأة، للتحضير لمشاركة العراق الرسمية في مؤتمر نيويورك حول أوضاع المرأة والمزمع عقده في آذار الحالي". وأضافت الخفاجي، أنه "حضر اللقاء كل من وزيرة المرأة ومستشارة رئيس الوزراء ومستشارة رئيس مجلس النواب وشارك عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة أيضاً من أربيل رئيس المجلس الأعلى للمرأة في كردستان كما شاركت مجموعة من الناشطات النسويات".

وأكدت الخفاجي على ضرورة أن "يمتلك الوفد رؤية موحدة حيال قضايا المرأة وأن يمثل الموزائيك العراقي وأن يكون الصوت الناطق باسم المرأة العراقية النازحة والمتضررة من إرهاب داعش".

وأعلن ناشطون بابليون، يوم الأربعاء، أن المرأة العراقية تعاني "مستقبلاً مجهولاً" في ظل القتل والنزوح والسبي والصمت الدولي والحكومي المخيف، وفيما بيّنوا أن النساء النازحات وأطفالهن يلتحفون السماء ويفترشون الخوف ويطاردهم الموت والفقر، فيما طالبوا بتنفيذ "قانون حماية المرأة" في بابل لم ير النور منذ أواخر العام 2012.

وتعاني المرأة العراقية كثيراً من ظاهرة العنف وبمختلف أنواعه بسبب الطبيعة الاجتماعية، وإن هناك محاولات ومطالبات كثيرة تجري من قبل منظمات المجتمع المدني للتنديد بجميع مظاهر العنف.

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - المهندس اياد عبد العزيز سعود
    3/6/2015 9:58:44 AM

    السلام عليكم ...ﻻ أعرف ما السبب الذي جعل المرأه العراقيه متلفعه بالسواد،منظر ﻻ يوحي بالأيمان ﻷن الايمان سلوك روحي وليس اجتماعي فلا المظهر دليل عليه وﻻ التقيد بأنماطه الافتائيه من الواجبات فكمن من مفتي افترى على الناس وجعل من حياتهم سقم وعلقم وكم من مدعي التدين خالف سرا ما يجب عليه اوﻻ التقيد به وقبل فرضه على عامة الناس اعتقد ان النرجسيه مرادفه للشهره والتي تجعل من عالم الدين المشهور والكثير الاتباع يصول ويجول ويحلل ويحرم حسبما تجود به قريحته والتي ربما اصابها السقم بعدما هرم صاحبها وتيبست مشاعره الخارجيه والداخليه فلا منظر يسعده لكلل اصاب عينيه وﻻ طيب الطعام يمتعه لمرض اصاب احشاءه الداخليه يريد ويشتهى من الطعام والشراب والفراش وصيبات الدنيا الكثيره لكن جسده ﻻ يسعفه فيعيش متحسرا على ما فاته ويغالي بعد ذلك بالمحرمات دون ما حلله الشرع الاسلامي فذلك فيه حيطه وشبه اما الاخر فليس به لبس وﻻ شبه فالذي يحرم بأفتائه واصاب له حسنات اما اذا اخطأ فأيضا له حسنات فكل يذهب على نيته وحقيقة انا مع من افتى ولم يصب واقل انك والحمد لله سوف تذهب على نيتك والتي خبرها الله ويعرف جوهرها فأمثاله الى الجحيم ان شاء الله ....تحياتي



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •