2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 5546
  • القسم : محطات

النقل تطلق "التكسي النهري" في بغداد

رحلة التكسي النهري ستمر عبر خمس محطات في المناطق الرئيسة من بغداد، هي الجادرية، الباب الشرقي، الباب المعظم، الأعظمية والكاظمية، حيث ستنفذ قريباً من قبل إحدى الشركات.

بغداد/ المسلة: أعلن وزير النقل، باقر الزبيدي، الاثنين، عن اطلاق أول رحلة تجريبية لـ"التكسي النهري" لتغطية خمس محطات رئيسة من وسط العاصمة إلى شماليها.

وقال الزبيدي، من على متن قارب (حافلة نقل نهرية)، خلال اطلاق أول رحلة تجريبية لـ"التكسي النهري"، إن "الرحلة التجريبية الأولى للتكسي النهري انطلقت اليوم، من منطقة الجادرية، وسط بغداد، إلى منطقة الكريعات، شمالي العاصمة"، مشيراً إلى أن "الرحلات التجريبية ستستمر لحين قيام الشركة الخاصة التي رست عليها مناقصة تشغيله مهامها".

وأضاف الوزير، أن "رحلة التكسي النهري ستمر عبر خمس محطات في المناطق الرئيسة من بغداد، هي الجادرية، الباب الشرقي، الباب المعظم، الأعظمية والكاظمية، حيث ستنفذ قريباً من قبل إحدى الشركات"، مبيناً أن "المحطات ستكون مجهزة بالمطاعم وألعاب الأطفال والمقاهي ودور الاستراحة".

وأوضح الزبيدي، أن "المدة الزمنية القصوى لإيصال الركاب من محطة الانطلاق في الجادرية، إلى الكاظمية، ستكون 25 دقيقة، في حين يحتاج النقل البري لأكثر من ساعة ونصف لقطعها"، لافتاً إلى أن "المشروع سيخدم شريحة الطلاب والموظفين من خلال تسهيل انتقالهم إلى مقار دوامهم".

وذكر الوزير، أن "المشروع جاء بعد إنجاز الوزارة مشاريع تكسي بغداد وتكسي البصرة"، آملاً أن "تصل السيارات الخاصة بالمشروعين خلال الأشهر الثلاثة المقبلة لتسهيل ايصال المواطنين من بيوتهم إلى مطاري بغداد والبصرة الدوليين مباشرة".

وتمنى الزبيدي، أن "يتطور مشروع التكسي النهري للتنقل بين المحافظات كما كان عليه الحال سابقاً"، وأن "يصبح نهر دجلة موازياً للنيل في مصر، أو مضيق البسفور في تركيا، من خلال نقل المواطنين والأحمال المتوسطة".


شارك الخبر

  • 20  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - محمد
    3/9/2015 11:50:26 PM

    السﻻم عليكم خطوة ممتازة واتمنى انو يزيدون المحطات و عدد التكاسي على حجم الطلب على التكسي واتمنى انو يشوفون بدول اخري اشون يكون النقل النهري واشون تكون المحطات



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •