2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 918
  • القسم : محطات

بدر تطالب بالتريث بقبول السفير السعودي

ما وصلتنا من معلومات تدل ابتداء على ان السعودية غير جادة بإعادة العلاقات الدبلوماسية سوى ان يكون لها مكتب عسكري تتم فيه اللقاءات مع الشخصيات القريبة من داعش.

بغداد/ المسلة: طالبت كتلة بدر النيابية، الجمعة، وزارة الخارجية بالتريث في قبول أوراق السفير السعودي لدى العراق وجمع المعلومات عنه، معتبرة أن السفارة ستكون مكتبا عسكريا تلتقي فيه الشخصيات القريبة من تنظيم "داعش".

وقال رئيس الكتلة قاسم الأعرجي في بيان صحفي نشرته وسائل اعلام محلية، وتابعته "المسلة"، "إننا ندعو الخارجية العراقية الى التريث بقبول السفير السعودي السبهان"، مطالبا إياها بـ"جمع المعلومات عنه".

واوضح الاعرجي أن "ما وصلتنا من معلومات تدل ابتداء على ان السعودية غير جادة بإعادة العلاقات الدبلوماسية سوى ان يكون لها مكتب عسكري تتم فيه اللقاءات مع الشخصيات القريبة من داعش".

 وتوقع أن "فتح السفارة سيعقبه فتح قنصلية في اربيل، ما يسهل للقيادات المتطرفة الاجتماع واللقاء بالطرف السعودي الذي ما زلنا ننظر اليه بأنه داعم للإرهاب في العراق".

وكانت كتلة دولة القانون النيابية دعت، اليوم الجمعة، رئاسة الجمهورية العراقية الى التريث في التصديق على أوراق اعتماد السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان، معتبرة أنه سيكون رجل أمن عسكري وليس رجل سياسة قادر على تصحيح العلاقات بين البلدين.

وكانت المملكة العربية السعودية عينت، في (2 حزيران 2015)، ثامر السبهان سفيرا لها في العراق.

يشار الى أن وزير الخارجية إبراهيم الجعفري أعلن، في (24 أيار 2015)، عن موافقة العراق على السفير السعودي الجديد في بغداد الذي عينته المملكة.

والسبهان ضابط برتبة عميد ركن وسبق أن عمل ملحقا عسكريا في السفارة السعودية لدى لبنان، وتأتي خطوة تعيينه سفيرا في بغداد بعد انفراج واضح في العلاقات بين الرياض وبغداد.

 


شارك الخبر

  • 7  
  • 7  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - حجازي
    6/6/2015 5:37:49 AM

    لن يكف احفاد اميه اذاهم عن العراق الا اذا ذاقوا من نفس الكاس في عقر دارهم. قلناها الف مرة ولكن لا عقل يفهم ولا اذن تسمع.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •