2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1293
  • القسم : محطات

الاردن موافقة على دفن جثة طارق عزيز بأراضيها

أكد زياد أن العائلة تقدمت بالطلب من الحكومة الأردنية رسميا حسب الأصول إلى الجهات المعنية لنقل الجثمان.

بغداد/المسلة: أعلنت المملكة الأردنية، السبت، عن موافقتها على نقل جثمان نائب رئيس وزراء النظام السابق طارق عزيز الى الاردن ودفنه في البلاد "لاعتبارات إنسانية" بناءً على طلب عائلته.

وقال مصدر أردني في تصريح نقلته الـ"سي أن أن" وتابعته "المسلة"، إن "السلطات الأردنية وافقت على طلب عائلة طارق عزيز، نائب رئيس وزراء النظام السابق بنقله من العراق ودفنه في الأردن لاعتبارات إنسانية".

وأضاف المصدر، أن "المخاطبات جارية بين الأردن والعراق من أجل نقل الجثمان".

ونقلت الـ "سي أن أن" عن زياد، نجل طارق عزيز، قوله، إن "إجراءات نقل جثمان والده لدفنه في عمان، لم تبدأ بعد من الجانب العراقي"، موضحاً أن "جثة والده مازالت في ثلاجة سجن الناصرية".

وأكد زياد، أن "العائلة تقدمت بالطلب من الحكومة الأردنية رسميا حسب الأصول إلى الجهات المعنية لنقل الجثمان".

ومن جانبه اكد مدير صحة ذي قار الدكتور سعدي الماجد في تصريح لـ"المسلة"، عن نقل جثمان نائب رئيس مجلس وزراء النظام السابق طارق عزيز الى بغداد تمهيداً لتسليمها لأسرته.بعد اكمال جميع الاجراءات المتعلقة بذلك".

وبين الماجد، أنه "نقل الجثة جاء بعد قرار من قاض في محكمة استئناف ذي قار"، مؤكداً أن "الجثة كانت موجودة في الثلاجات الخاصة بمستشفى الحسين التعليمي".

من جهة اخرى اكد السفير العراقي في الاردن جواد هادي عباس، السبت، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي وافق "بشكل مشروط" على نقل جثمان نائب رئيس وزراء النظام السابق طارق عزيز إلى عمان لدفنه.

وقال عباس في تصريح نشرته صحيفة "الغد" الأردنية واطلعت عليه "المسلة" ، إن "رئيس الوزراء حيدر العبادي وافق بشكل مشروط على نقل جثمان طارق عزيز إلى عمان لدفنه".

وأضاف عباس، أن "الموافقة مشروطة بتعهد عائلة طارق عزيز بعدم إقامة مراسم جنائزية له على أن يتم تشييعه من المطار إلى المقبرة فوراً"، لافتا أن "الموافقة تشترط أيضاً أن لا يكون هنالك أي تجمعات لأنصار حزب البعث العراقي المنحل في مراسم الدفن".

وكان مصدر أردني كشف، في وقت سابق اليوم السبت، لـ CNN، أن الأردن وافق على نقل جثمان طارق عزيز ودفنه في البلاد، وذلك لاعتبارات إنسانية.

وكان النائب الاول لمحافظ ذي قار عادل الدخيلي قد اكد الجمعة 5 حزيران الجاري في تصريح لـ"المسلة "عن وفاة طارق عزيز نائب رئيس مجلس وزراء النظام السابق اثر نوبة قلبية حادة، في مستشفى الحسين التعليمي وسط الناصرية.

وكانت المحكمة الجنائية العليا في العراق أصدرت، في (26 تشرين الأول 2012)، حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق عزيز في قضية تصفية الأحزاب الدينية، بعد أن أصدرت، في (3 أيار 2011)، حكما بالسجن المؤبد بحقه في قضية تصفية البارزانيين.

 


شارك الخبر

  • 4  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - الصقر
    6/6/2015 5:16:06 PM

    احلى خبر المفروض كل هذه الجيف البعثية لا تدفن في ارض العراق الطاهرة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •