2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 978
  • القسم : محطات

كربلاء تحتفل بالذكرى الأولى لولادة الحشد

إكراماً للدماء الطاهرة التي نزفت من أجل العراق وتقديراً لشهداء العقيدة والوطن السائرين في درب التضحية والولاء والفداء الذين عقدوا العزم لبذل أرواحهم ومهجهم لإعلاء كلمة الحق ونيل عظيم شرف الدنيا وسعادة الآخرة ملبين للنداء المقدّس.

بغداد/ المسلة: بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لإنطلاق فتوى الجهاد الكفائي التي أعلنها المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني دفاعاً عن الوطن والمقدسات وولادة الحشد الشعبي الميمون وتحت شعار (حشدنا – جيشنا – شعبنا) أقام تجمع مؤسسات الرضوان في كربلاء المقدسة وبالتعاون مع لجنة شؤون العشائر في المحافظة، مهرجان الإنتصار بحضور جماهيري واسع.

وقال نائب المحافظ  علي الميالي، في تصريح، إن "تخليد وإحياء الذكرى السنوية الأولى للفتوى الجهادية المباركة يُعد شوكة في عيون داعش وذلك نتيجة لتجديد العهد مع أئمّتنا عليهم السلام والمرجعية الرشيدة المتمثلة بسماحة آية الله العظمى السيد السيستاني في الدفاع عن الأرض والمقدسات".

من جانبه قال رئيس لجنة شؤون العشائر في المحافظة حسين اليساري، "إكراماً للدماء الطاهرة التي نزفت من أجل العراق وتقديراً لشهداء العقيدة والوطن السائرين في درب التضحية والولاء والفداء الذين عقدوا العزم لبذل أرواحهم ومهجهم لإعلاء كلمة الحق ونيل عظيم شرف الدنيا وسعادة الآخرة ملبين للنداء المقدّس الذي أطلقته المرجعية العليا المتمثلة بالسيد علي السيستاني في الجهاد الكفائي والدفاع عن العراق ومقدساته من دنس أعداء الله والإنسانية الإرهاب التكفيري ومن منطلق الشعور بالمسؤولية تجاه هؤلاء المؤمنين لبّت عشائر كربلاء بأبنائها وشيوخها لتجديد العهد والولاء للمرجعية الرشيدة والوطن العزيز ودعماً وإسناداً لأبطال الجيش والحشد الشعبي".

وحضر الحفل عدداً من الشخصيات الدينية والسياسية والأكاديمية والإعلامية إضافةً الى عشائر ووجهاء كربلاء المقدسة بمشاركة فصائل الحشد الشعبي وكشافة الإمام الهادي (عليه السلام) التابعة للتجمع.


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ابا احمد اللامي
    6/9/2015 4:51:59 PM

    يرجى استخدام كلمة " بزوغ " بدلا عن " ولادة"... لان بزوغ الحشد كبزوغ الفجر ، الذي يأتي بالنور للنائمين



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •