2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1183
  • القسم : محطات

الداخلية توفر الحماية لدور العبادة في رمضان

اعلن مدير عام المنشآت والشخصيات بوزارة الداخلية اللواء عامر صدام، الثلاثاء، أنه سيتم توفير الحماية اللازمة لجميع دور العبادة التي تقام بها الصلاة والشعائر الدينية بعد وجبة الإفطار خلال شهر رمضان.

بغداد/المسلة: اعلن مدير عام المنشآت والشخصيات بوزارة الداخلية اللواء عامر صدام، الثلاثاء، أنه سيتم توفير الحماية اللازمة لجميع دور العبادة التي تقام بها الصلاة والشعائر الدينية بعد وجبة الإفطار خلال شهر رمضان، فيما اشار الى ان دور العبادة والأماكن القريبة منها سيتم تفتيشها قبل وبعد ممارسة الشعائر.

وقال صدام في مؤتمر صحافي مشترك لقيادة عمليات بغداد ووزارة الداخلية، وتابعته "المسلة"،إن "الخطط الأمنية المركزية التي وضعتها عمليات بغداد لشهر رمضان تتضمن قيام المديرية بتوفير الحماية اللازمة من إجراءات الأمن الوقائي لجميع دور العبادة من المساجد والحسينيات والقاعات الأخرى التي تقام بها الصلاة والطقوس والشعائر الدينية بعد وجبة الإفطار".

وأضاف صدام أن "هناك أيضا إجراءات تنسيقية نستثمر من خلالها الموارد البشرية لهذه المديرية وغيرها والمنتشرة في عموم محافظة بغداد لتأمين المعلومة الاستباقية مع الاجهزة الامنية التنفيذية الاخرى والتي من خلالها يتم تحديد وتحجيم النوايا الارهابية التي تستهدف دور العبادة".

وتابع مدير عام المنشآت والشخصيات أنه "ستكون هناك إجراءات أمنية دقيقة تتمثل بالتفتيش الدقيق لدور العبادة قبل وبعد ممارسة الشعائر والطقوس الدينية"، لافتا الى أنه "سيتم التركيز على الاماكن القريبة من دور العبادة المتمثلة بالكراجات والمرائب الاخرى والمواقع الاخرى التي من المحتمل ان تكون مدخلا لاستهداف هذه الدور".

واصدرت وزارة الداخلية، الثلاثاء، تعليمات خاصة مع حلول شهر رمضان، وفيما هددت باتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتجاهرين بالإفطار العلني، شددت على غلق جميع محلات بيع المشروبات الكحولية.

يذكر أن شهر رمضان هو الشهر التاسع في السنة الهجرية الذي يمسك فيه المسلمون عن الطعام والشراب من طلوع الفجر حتى غروب الشمس، وشهر رمضان كغيره من شهور السنة الهجرية، حيث يدوم 29 أو 30 يوماً.


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •