2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1275
  • القسم : محطات

القاتل الأهم في داعش يترك التنظيم

الاستخبارات البريطانية تمكنت من معرفة هوية "الجهادي جون"، الذي ذبح الصحفي الأمريكي جيمس فولي.

بغداد/المسلة: أفادت وسائل الإعلام البريطانية أن الإرهابي البريطاني محمد الموازي، المعروف باسم "الجهادي جون"، قد ترك صفوف مقاتلي تنظيم داعش الارهابي.

ومن غير المعروف مكان تواجده حاليا.

ووفقا لما نشرته موقع "سبوتنيك الروسي"، وتابعته "المسلة"، من المحتمل أنه خاف من تحديد أجهزة الأمن له على أنه قاتل الرهائن البريطانية والأمريكية وفر إلى شمال أفريقيا.

ووفقا لأنباء أخرى فقد انضم إلى جماعة إرهابية صغيرة في سورية، فيما ذكرت مصادر أنه ربما كان يخشى مؤامرة بين عناصر "داعش".

يذكر ان محطة "بي بي سي" البريطانية افادت الخميس 26 شباط بأن "الجهادي جون" المشتبه به في تسجيلات الذبح المصورة التي نشرها تنظيم "داعش" متطرف يدعى محمد الموازي وهو من سكان لندن.

وقد اعتذر جون في وقت سابق من أسرته بسبب المشاكل والمتاعب التي تسبب بها عندما تم الكشف عن هويته.

وفي وقت سابق تعرفت صحيفة "واشنطن بوست" هي الأخرى على الموازي، مؤكدة أنه بريطاني من عائلة ثرية ونشأ في غرب لندن، وتخرج في الجامعة ويحمل شهادة في برامج الكمبيوتر.

وكانت صحيفة "صن" البريطانية قد أفادت في آب الماضي بأن الاستخبارات البريطانية تمكنت من معرفة هوية "الجهادي جون"، الذي ذبح الصحفي الأمريكي جيمس فولي.

وأوضحت الصحيفة أن الحديث يدور عن شاب بريطاني أسلم حديثا وسافر ضمن مجموعة من الارهابيين من حي تاور هامليتس بلندن إلى سوريا.

وأضافت أن الشاب المذكور يطلق عليه اسم جون بيتل لأنه يتحدث بلهجة كوكني الخاصة ببعض سكان العاصمة البريطانية.

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •