2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 6564
  • القسم : مكتبة الفيديو

بالفيديو .. عبور شاحنات النفط الداعشي بدون عوائق من سوريا إلى تركيا

بغداد/ المسلة: نشرت وزارة الدفاع الروسية شريط فيديو يظهر عبور شاحنات نفط تابعة لتنظيم داعش وهي تعبر الحدود السورية متجهة إلى تركيا.

وأوضحت الوزارة خلال مؤتمر صحفي عقدته الأربعاء، أن عائدات داعش من الاتجار غير الشرعي بالنفط كانت تبلغ 3 ملايين دولار يوميا قبل بدء العملية العسكرية الروسية في سوريا منذ شهرين، لكنها تراجعت في الآونة الأخيرة إلى 1.5 مليون دولار.

 

 

 

 

أنت تتصفّح الآن الموقع الأصلي، المسجّل رسمياً وقانونياً، وليس الموقع المزوّر لسعد الأوسي، المدعوم من أموال العراق المسروقة على أيدي خميس الخنجر وعائلة الكرابلة.


شارك الخبر

  • 19  
  • 0  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   21
  • (1) - ابو محمود
    12/2/2015 6:49:44 PM

    على الحكومة العراقية أستدعاء السفير التركي الى مقر الخارجية العراقية ومطالبته بتقديم كشوفات رسمية بحجم السرقات من النفط العراقي واعطائه مهلة ثمان والابعين ساعة لمغادرة ألاراضي العراقية وقطع العلاقات التي لم نستفاد منها ونهر الفرات جاف نهائيا فما هو الخوف من قطع العلاقات وتركيا تقوم بتصدير ألارهابيين وتدمير العراق وتسرق النفط العراقي على الشعب العراقي الضغط والخروج بتظاهرات أمام السفارة التركية ولحين طرد السفير التركي وفضح هذه الدولة أمام العالم وقبل فوات ألاوان ودخول قوات أجنبية للعراق وسوريا .هناك قرار من مجلس ألامن يدين الدول التي تتعامل بالنفط العراقي والسوري وهاهي الدلائل فمتى تصحى الخارجية العراقية وهل يعلم بذلك السيد الجعفري وهو يتمتع بمناخ باريس ألان .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (2) - برهان
    12/3/2015 6:31:39 PM

    السيد ابو محمود المعلق رقم 1..قبل ان تقوم الحكومة العراقية بطلب الى تركيا بتقديم كشوفات عن النفط المسروق عليه ان توقف وبأي وسيلة الاكراد من تهريب النفط .لان الاكراد وقبل داعش كاتوا يهربون النفط العراقي الى تركيا والان هناك عمل مشترك بين الاكراد وداعش لتهريب النفط العراق الى تركيا ..ولا احد لا الاكراد ولا تركيا ولا داعش ولا الحكومة العراقية بأمكانه نفي ذلك ..اما عن الجعفري فهو مشغول بالتحظير لخطبة بلاغية لم تكتمل ملامحها المنطقية وفقهها المستحدث في سبيل الوصول الى كشف المتاهات التي تحدثه الانهيارات الجليدة وما تخلفه من تأثيرات جوهرية على مسار وخبايا الفلسفة المرتدة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •