2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1145
  • القسم : محطات

مقارنة ظالمة

كتب ‏‎Chali A. Chali في صفحته التفاعلية في "فيسبوك": من الظلم ان تقارن تجربة الحشد الشعبي بأية تجربة أخرى فكل الحشود الجماهيرية في البلدان المجاورة او الشرق اوسطية او اللاتينية، والمليشيات عادة ما تتقاتل فيما بيناتها او ترتكب جرائم ضد الانسانية كما جرى في كوسوفو او بورما.

لكن الحشد الشعبي أوقف زحف كل أوبئة و وساخات العالم المسماة داعش التي اتت من اكثر (100) من جنسية، لحرق العراق.

تفوق الحشد الشعبي على بقية الاحزاب و المليشيات عقائدياً و انضباطاً و حباً و إيثارا و عشقا للعراق، فهو من أعاد للجيش ما فقده من هيبة إثر التخاذل والخذلان و أوقف زحف داعش نحو بغداد كما هو مخطط له من قبل الاعراب والمأمورين من قبلهم.

أنت تتصفّح الآن الموقع الأصلي، المسجّل رسمياً وقانونياً، وليس الموقع المزوّر لسعد الأوسي، المدعوم من أموال العراق المسروقة على أيدي خميس الخنجر وعائلة الكرابلة.

و الاجمل انه تكون من كل طوائف و قوميات العراق، فأصبح مثار اعجاب الاحرار، و حقد و حسد كل الظالمين و الخونة.

تحية لكل حاشد في سبيل العراق.


شارك الخبر

  • 6  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - حمزه
    1/24/2016 9:25:00 AM

    ونحن نقول ايضا تحبة لكل حاشد في سبيل العراق . والحاشد ليس فقط بالبندقية وبالقلم ايضا . نصف الحرب تكتسب بالاعلام .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •