2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1416
  • القسم : محطات

كل الأصوات الصفراء تريد حل الحشد الشعبي

كتب حسين القاصد في صفحته التفاعلية على "فيسبوك": كل الأصوات الصفراء تريد حل الحشد الشعبي، لكن ماذا لو قرر الحشد حل نفسه ؟ هل تتوقعون أن يبقى عراق وحكومة ومجتمع مدني ومرجعية ؟

واركز على المجتمع المدني فالحشد حافظ على مدنية بغداد ودافع عن اتحاد الأدباء حين حصل عليه اعتداء فماذا لو أصبح العراق بلا حشد ؟

ونالت تدوينة القاصد تعليقات عدة، تنقلها "المسلة"، كما وردت.

وكتبت رجاء الربيعي تعليقات قالت فيه،"اخي حسين .الحشد انهم اخوتنا واوﻻدنا ، لكن وانت تعلم ان الحشد لم يدافع عن الاتحاد بل زاره وسانده ضد الهجمة او العصابة التي دخلته وسرقت المال من عماله اﻻيزيدية .

واﻻتحاد قام بجلسات عديدة لمؤازرة وتأييد الحشد الوطني الشعبي. لك الحب ولهم كل اﻻمنيات بالسداد والنصر وعودتهم لاهليهم بخير".

وكتب علي العوضي تعلقيا قال فيه "الحشد شد ازر القوات الامنية وكان له دور كبير في تحرير مساحات واسعة من العراق ولكن هناك اصوات طائفية ارهابية تتكلم ضد الحشد".

وكتب علي حميد الخفاجي قال فيه، "سيبقى العراق بدونه كمن مصلي يبحث عن ماء طهور وصعيدا طيبا فبدونه لاصلاة ولاقيام فليفهموا هذا الحديث القدسي كل من تسول لهم انفسهم من نجسوا العراق وتربته".


شارك الخبر

  • 4  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - حسين الوردة
    2/12/2016 2:42:12 PM

    وعلى ويش



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •