2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 922
  • القسم : محطات

تفقيس وبترول طائفي

كتب احمد عبد السادة في صفحته على الفيسبوك: تتحدث السعودية بحزم عن "عاصفة حزم" جديدة في سوريا بعد عاصفتها الخائبة في اليمن، ولا شك أن من يسمع هذا الحديث السعودي "الحازم" سيظن للوهلة الأولى بأن مملكة الوهابيين لم تتدخل عسكرياً حتى الآن في سوريا.

السعودية بالتأكيد لم تدخل حتى الآن بجيشها الرسمي إلى سوريا، ولكنها دخلت إلى هذا البلد بجيوشها الرديفة والبديلة قبل أكثر من 4 سنوات، فهذه الوحوش التكفيرية المحتشدة فوق الخارطة السورية ما هي سوى جيوش صنعت في السعودية وخرجت من مفقسها الوهابي وهو المفقس الإرهابي الأكبر في العالم.

السعودية تدخلت عسكرياً فعلاً في سوريا وقبلها في العراق وستتدخل أيضاً في دول أخرى ما دام بترولها الطائفي لا يزال قادراً على إنتاج جيوش الوحوش.


شارك الخبر

  • 5  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •