2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1454
  • القسم : محطات

اتركوا تظاهرات "العصرونية" داعش على الأبواب

كتب عدنان الطائي في صفحته على "الفيسبوك": معركتنا مع داعش لا تعادلها معركة وشبابنا التي تقاتلهم لا تعادلهم شجاعة اتركوا النساتل الان اتركوا تظاهرات "العصرونية" داعش على الأبواب ...اتركوا خديعة الإصلاح ...يا تكنوقراط من الذي يصدق بهذا الكلام ؟؟؟

ساندوا شباب المعارك ... الشجاعة لأصابع الزناد لا لأصابع الكيبورد ...

وقال طالب الكعبي في تدوينة له على ما نشره الطائي:  لا وقت للمهاترات والتناقضاة الفكرية او السياسية عدونا الاول داعش ومن ورائه لصوصنا وسراقنا بين ايدينا ولن يفلتوا منا مهما طال الزمن.

اما Ali Yaseri Ali فقال: نطالب بالحقوق ممن سرقها من الوطن وندعم الحشد في دفاعه عن الوطن ونطالب بمحاسبة من خان الوطن وساهم في اﻻختراقات اﻻمنية اﻻخيرة.


شارك الخبر

  • 12  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •