2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 4944
  • القسم : محطات

دم الشهداء سيصنع الكلمة السياسية المستقبلية

كتب احمد عبد السادة في صفحته التفاعلية على "فيسبوك": الكلمة السياسية المستقبلية ستكون بالتأكيد للدم الشهيد (الشيعي والسني معا) الذي يمتزج الآن في الحرب المقدسة ضد وحوش الكرة الأرضية.

بالتالي لن يمثل الطائفتين في المستقبل سياسيون هللوا لدخول داعش للعراق أو برلمانيون وقفوا على تلة الحياد أو تحلقوا حول مدفأة اللامبالاة إزاء الزلازل والعواصف التي عجنت أيامنا بيد من الرعب.

الدم الشهيد وحده هو من سينسج صناديق الاقتراع المقبلة، وهو وحده من سيعيد ترسيم السكك القوية لقطارات السياسة، وهو وحده من سيمثل الشعب تحت قبة الشعب.

انتظروا شرعية هذا الدم. انتظروا كلمته المتوجة بالوجع وبليالي الصبر. انتظروا برلمان مقاتلي هادي العامري وأمية آل جبارة.


شارك الخبر

  • 3  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •