2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1736
  • القسم : محطات

اعطوني اذنا

كتب الابراهيمي عماد في صفحته التفاعلية على "فيسبوك": اعطوني اذنا. .واسمحوا لي ساندوني بطلبي هذا. ..
تكون صورتها في البرلمان العراقي وفي كل مكان تتواجد فيه الرئاسات الثلاث. ..وفي وزارات المرأه والمالية والعمل. .فهي أم عراقيه تعيش على أرض السواد وسرقت من قبل الجميع


شارك الخبر

  • 4  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •