2016/03/20 04:29
  • عدد القراءات 4414
  • القسم : وجهات نظر

شاعر عراقي يرثي ولديه الشهيدين بقصيدة

رثا الشاعر العراقي حسن عبد راضي ولديه الشهيدين في قصيدة نشرها على صفحته في "الفيسبوك": الى أبي العراق… والى ولديَّ الشهيدين محمد غياض عبد راضي وعباس فاضل عبد راضي في ذكرى ميلادهما واستشهادهما

أشركَ السيف فيكَ، والدمُ وحّدْ

ومضت بالرجا لياليك والياسْ

نام أهلُ القرى وأنتَ مُسهّدْ

تزفرُ الروحَ فرطَ وجدكَ أنفاس

أنتَ شيخُ الدُنا، وقلبُكَ أمردْ

كنتَ في مَيعةِ الصِبا سيدَ الناسْ

يا عراقاً من الجِراحِ مُمرّدْ

والهموم التي بجنبيهِ أكداسْ

وجعٌ أنتَ أم سؤال مجردْ

أم تُرى أنت في الجوانحِ وسواسْ

جئتَ في مطلعِ الحضارة "أبجدْ"

وكتبتَ الدنيا دواةً وقرطاسْ

باسمُ الوجهِ، حينَ حزنُكَ سرمدْ

أو دجا عالمٌ فرأيُك نبراسْ

يا حبيبي أصبحُك اليومَ أرمد

أم همى من عيونكَ الدمعُ كالماسْ

كلَّ يومٍ يهوي إلى الأرضِ فرقدْ

وتصيرُ المآتم السودُ أعراس

أمسِ للمجد قد زففنا محمّدْ

بطلاً تضحياتُهُ ترفعُ الراسْ

وشفعنا بفارسٍ ما ترددْ

ومشى فوق هامةِ الموتِ عبّاسْ

مضيا شاهقين، واليدُ باليدْ

لحقا عسكرَ الحسينِ وعباسْ

 

 


شارك الخبر

  • 20  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   8
  • (1) - عباس رضا الموسوي رئيس الشعراء الشعبيين العراقيين
    3/20/2016 8:10:41 PM

    رحمهما الله تعالى والهمك الصبر والسلوان شاعرنا المجاهد والصابر



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •