2016/04/29 15:12
  • عدد القراءات 706
  • القسم : وجهات نظر

دفن رفات الشاعر بابلو نيرودا للمرة الرابعة

 شهدت تشيلي الثلاثاء دفن رفات بابلو نيرودا، الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1971، للمرة الرابعة، وسط تجدد التحقيق في وفاته منذ عقود.

ووسط حضور أفراد الأسرة وممثلين عن مؤسسته، جرى دفن رفات نيرودا في منزله المطل على البحر في إيسلا نيجرا/ 100 كيلومتر شرق العاصمة سانتياجو، وفق وكالة الانباء الألمانية.

ويأتي هذا الدفن بعد مرور ثلاث سنوات من نبش رفات واحد من أكثر شعراء أمريكا اللاتينية شهرة للكشف عن سبب الوفاة .

ويسعى التحقيق لتحديد ما إذا كان نيرودا توفي لأسباب طبيعية أو ما إذا كان قد لقي حتفه على يد الدكتاتور العسكري أوجستو بينوشيه.

وتوفي نيرودا بعد 12 يوما فقط من الانقلاب العسكري الدموي الذي قاده الجنرال بينوشيه في تشيلي وأطاح خلاله بالرئيس سلفادور الليندى فى الحادى عشر من أيلول / سبتمبر 1973 .

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •