2017/01/01 16:21
  • عدد القراءات 921
  • القسم : وجهات نظر

دراسة: أول أيام 2017 أخطرها

معدل الوفيات نتيجة أسباب طبيعية يكون أعلى بنسبة 5% في يوم 1 يناير من أي يوم آخر

بغداد / المسلة:

نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، دراسة قام بها باحثون في جامعة كاليفورنيا بأمريكا، أفادت بأن 1 يناير/ كانون الثاني، هو أخطر أيام العام الجديد 2017.

وأكدت الدراسة أن هذا اليوم من كل عام يزداد فيه معدل الوفيات، بسبب أعياد الميلاد واحتفالات ليلة رأس السنة.

وأكد القائمون على الدراسة أن حالات الوفاة في هذا اليوم نتيجة أسباب طبيعية، وهو ما تبين من خلال فحص شهادات الوفاة التي صدرت بالولايات المتحدة الأمريكية على مدار 25 عاماً، حيث اكتشفوا أن معدل الوفيات نتيجة أسباب طبيعية يكون أعلى بنسبة 5% في يوم 1 يناير من أي يوم آخر. وأشارت الدراسة إلى أن السبب وراء ارتفاع حالات الوفاة لأسباب طبيعية، ما زال غير معلوم، على الرغم من أن البيانات والإحصائيات أكدت صحة تلك الظاهرة

وشهد اليوم العديد من الحوادث الأمنية بينها:

-مقتل ارهابيين واستشهاد عناصر في الشرطة بهجوم في النجف جنوب العراق

-مسلح يقتل 11 شخصاً بينهم زوجته أثناء احتفالات رأس السنة في البرازيل

-23 قتيلاً و17 مفقوداً في حريق على متن سفينة في اندونيسيا

-انفجار قنبلة بدائية الصنع وسط مدينة فلورنسا الإيطالية ما أسفر عن إصابة شرطي واحد

-مقتل شرطي وفرار سجناء في هجوم مسلح على سجن بالبحرين

-الى جانب هجوم اسطنبول الدامي.

المصدر: sputniknews + متابعة المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •