2017/01/16 19:02
  • عدد القراءات 1030
  • القسم : وجهات نظر

صناع المجد شهداء الوطن

بغداد/المسلة:  

مجاهد منعثر منشد

بعد أن أضحت ربوع الأماني دثارا

كانوا فينا يقيلون العثارا .

تسللت الشجاعة بأفكارهم حتى اصبحت في أذهان المرتابة قلوبهم تقدح ليلا شرارا .

جلت قوادمهم فارتقوا يتسابقون كالنسر شاواً قطارا.

لطلعتهم كانت المقدسات ترجو انتظارا

فرأيناهم يوم نداء الدفاع غيارى.

على العدى واتباعهم كانوا نارا

وصل مجدهم لعنان السماء يطلب ثارا

بدمائهم شيدوا المجد دوراً وعمارا

بشهادتهم فقدناهمً ولكن يبقون منارا

 وجوههم في التربة انوارا تتوارى

بسبابة المجد أوى اليهم الناس طوراً بعد طوراً أشارا

 حتى بات لهم النجم في الافق جارا

حيا فيهم زند الهدى و سيبقى لهم المجد داراً

بريد المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •