2017/03/04 12:01
  • عدد القراءات 3351
  • القسم : وجهات نظر

اليونيسكو: حماية آثار تدمر قضية تاريخية

هذا التراث منذ آلاف السنين، وله دور هام في تعزيز وحدة وهوية الشعب السوري، وحمايته جزء لا يتجزأ من حماية الحياة البشرية ومواجهة حالات الطوارئ الإنسانية، ولهذا، فإنه يجب ضمان حمايته وعدم المساس به في حالات الصراع.

بغداد/المسلة

دعت المديرة العامة لليونيسكو، إيرينا بوكوفا، إلى حماية مدينة تدمر السورية بعد تحريرها من داعش مؤكدة أن هذه القضية تاريخية وتعد شرطا رئيسيا ليسود الأمن والسلام في البلد بأسره".

وقالت بوكوفا، "هذا التراث منذ آلاف السنين، وله دور هام في تعزيز وحدة وهوية الشعب السوري، وحمايته جزء لا يتجزأ من حماية الحياة البشرية ومواجهة حالات الطوارئ الإنسانية، ولهذا، فإنه يجب ضمان حمايته وعدم المساس به في حالات الصراع".

وتعقد "اليونسكو" منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، حاليا اجتماعا دوليا طارئا في بيروت من أجل تنسيق حماية التراث الثقافي في مدينة حلب الأثرية التي تكبدت دمارا كبيرا إثر الاشتباكات والمواجهات العنيفة التي درات بين القوات الحكومية السورية والعناصر المسلحة قبل تحريرها بالكامل، كما تؤكد اليونيسكو استمرارها الالتزام الكامل مع مسؤولي الآثار السوريين وجميع شركائها من أجل حماية التراث.

المصدر: RT - المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •