2017/03/27 12:36
  • عدد القراءات 1167
  • القسم : وجهات نظر

صاروخ بلا هوية

بغداد/المسلة

كتب الشاعر علي عواد، في موقع التواصل الاجتماعي- فيسبوك: (صاروخ بلا هوية)

أطلقوني في فضاء المدينة

أهيم على وجهي الخبيث

حرية بصلاحية منتهية

أحرقوني بعيدا عنهم

بلا رائحة لعود الثقاب

أنا مثقل بالهموم والسموم

أبحث عن طفل يتيم

تركته أمه ذات يوم

عندما تزوجها زميل قديم

أبحث عن النساء والشيوخ

عن الأبرياء الذين يشفون غليلي

عن الأرض التي تحتضن جنوني

عن (الجوارين) الذين جمعهم سقف واحد

وهم يترقبون سقوطي بشغف

عن طوابير المساكين والخائفين

وهم ينظرون إلى موظف الإعانة

بعين مكسورة

أنا كائن متعب

وهم أثقلوا حملي

رحلة بلا دليل سياحي

أتساءل بحرقة شديدة

أرنو لنهايتي سعيدة

إلى أي قبلة سأصلي

والله قد ألزم عبيده

سأمضي بمحض عشقي

وكل أحاسيسي المجيدة

وأترك

الجوسق والنجار

وأترك

اليرموك والآبار

وأختار الموصل الجديدة

 

المصدر: تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •