المسلة

المسلة الحدث كما حدث

واتساب يختبر أداة جديدة لبث النشرات الإخبارية

واتساب يختبر أداة جديدة لبث النشرات الإخبارية

27 فبراير، 2023

بغداد/المسلة: يعمل تطبيق واتساب بشكل رسمي على تطوير أداة جديدة توفر للمستخدمين خدمة الحصول على الرسائل الإخبارية، ويسعى الواتساب لتدشين تلك الميزة في القريب العاجل، إلا أنه حتى لحظتنا الحالية فإن الأداة قيد التطوير وليست جاهزة للإصدار لتجربتها من قبل المستخدمين، وبدوره يواصل الواتساب استكشاف طرق جديدة لتحسين التطبيق عبر استحداث أدوات جديدة تحسن تجربة المستخدم.

وأعلن wabetainfo، وهو الموقع الرسمي المسؤول عن كل ما يخص الواتساب، أن الأداة الإخبارية التي تعمل عليها شركة واتساب، ستكون منفردة ببث المعلومات، وهي بمثابة أسلوب جديد تتبعه الشركة لاستقبال تحديثات مفيدة بسهولة من الأشخاص والمجموعات مثل المسؤولين المحليين أو الفرق الرياضية أو المؤسسات الإخبارية الأخرى، وتتيح الخدمة للمستخدمين اختيار القناة التي يريد الاستماع إليها دون غيرها، ومتابعة المصادر الإخبارية التي يفضلونها.

وحتى الآن لم يتم الإعلان بشكل رسمي عن اسم الأداة، إلا أن واتساب أطلقت اسم ” Newsletter” بشكل مؤقت عليها، والجدير بالذكر أن الميزة الجديدة لن تكون محمية من التشفير، كونها تعتمد على التواصل أحادي الاتجاه وبالتالي من الممكن أن تؤثر على الخصوصية، إلا أنه ووفقا للتقارير الصادرة عن واتساب فإن الميزة ستضمن الاحتفاظ بأرقام من ينشئون الرسائل الإخبارية في سرية تامة منعا للكشف عن هويتهم.

وستكون الرسائل الإخبارية منفصلة عن الدردشات الخاصة والجماعية، ولن تتضمن الميزة الجديدة أي إعلانات مرفقة في الوقت الحالي، وسيتم عرض الرسائل وفقا للترتيب الزمني لها مثل رسائل الواتساب، وستضمن الخدمة أيضا إخفاء القنوات التي يتابعها المستخدم عن أي شخص آخر.

وأطلق واتساب ميزة جديدة تتضمن الإبلاغ عن أي حالة غير مرغوب فيها من قبل المستخدمين، وبمجرد فتح الحالة والضغط عليها سيظهر لك 3 خيارات من بينها إبلاغ – report يمكنك الضغط عليها ومن ثم إرسال رسالة للواتساب بأن هناك حالة تنتهك شروط الشركة، وأعلن موقع WABetaInfo أن الميزة قيد الطرح لبعض المستخدمين الذين قاموا بتحميل التحديث الجديد من TestFlight لنظام التشغيل IOS.

ويواصل واتساب منذ فترة تقديم المزيد من المزايا والخدمات التي تطور من تجربة المستخدم، كونه واحدا من أهم وأشهر برامج الدردشة على مستوى العالم، ويواصل تطوير بعض الأدوات الأخرى ليضمن انفراده على ساحة التواصل الاجتماعي، ومن ضمن المزايا التي أطلقها مؤخرا:

إرسال 100 صورة بجودة عالية بدلا من 30 صورة فقط.

تسجيل المقاطع المصورة “فيديو” دون الحاجة لاستخدام اليدين.

إمكانية تحويل الرسائل الصوتية لنصوص مكتوبة.

إرسال صور عالية الجودة.

جدولة المكالمات.


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لا يعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.

About Post Author