المسلة

المسلة الحدث كما حدث

الصراعات العرقية والدينية تعترض تشكيل الإدارات المحلية في العراق.. نقاط الضعف والتحديات

الصراعات العرقية والدينية تعترض تشكيل الإدارات المحلية في العراق.. نقاط الضعف والتحديات

26 فبراير، 2024

بغداد/المسلة الحدث: يشهد العراق منذ عام 2003 تحديات كبيرة في تشكيل حكومات محلية في بعض المحافظات، خاصة تلك التي تتميز بتنوع قومي وطائفي وعشائري.

وتعثرت عمليات تشكيل الإدارات المحلية في عدة محافظات عراقية عقب الانتخابات التي جرت قبل نحو ثلاثة أشهر، حيث لم تتمكن المحافظات المتنوعة عرقيا ودينيا من تشكيل إداراتها المحلية بنفس السهولة التي انجزت بها المحافظات ذات اللون الواحد. ت

و تعكس هذه المشكلة التحديات العميقة التي تواجه العراق في تحقيق التوافق السياسي والتنمية الشاملة.

وفي محافظة نينوى شمالي العراق، تشكلت الحكومة المحلية بتوافقات سياسية مع حساسية تفرزها الانتماءات الدينية والمذهبية المختلفة. ومع ذلك، بدا أن هذا التوافق يعارض إرادة الكرد في المحافظة، مما أضاف تعقيدات إضافية إلى الوضع السياسي.

وفي محافظة كركوك، تعاني عمليات تشكيل الحكومة المحلية من تعثرات بسبب عقدة التوافقات بين الأطياف العرقية المتنوعة، حيث لا يزال الصراع على المناصب يأخذ بعداً قومياً بين العرب والكرد والتركمان.

وفي محافظة ديالى، تظهر الأزمة بشكل أكثر وضوحًا، حيث يتعارض النزاع هنا بين الطوائف الشيعية والسنية بشكل أكبر من النزاع العرقي. ومع وجود مكونات عرقية متنوعة مثل الكرد في بعض المناطق، يتمحور النزاع في هذه المحافظة بشكل أساسي حول الانتماء الديني والسياسي.

وتواجه هذه المحافظات تحديات جمة في تحقيق التوافق السياسي وبناء الإدارات المحلية بشكل فعّال. يتطلب الأمر جهودًا مستمرة لتخطي الانقسامات العرقية والدينية، وتشجيع التوافق الوطني من أجل تحقيق التنمية والاستقرار في العراق.

ومن أسباب عرقلة تشكيل الحكومات المحلية التنافس على المناصب حيث تتنافس مختلف الكتل السياسية والقوى المحلية على الحصول على المناصب الرئيسية في الحكومات المحلية، مما يؤدي إلى صعوبة التوصل إلى توافق.

وتصر بعض الكتل على الحصول على حصص محددة في المناصب، مما يعيق عملية تشكيل الحكومة.

كما تتعرض بعض المحافظات لتدخلات خارجية من قبل دول مجاورة أو جهات إقليمية تسعى لتحقيق مصالحها الخاصة.
و تواجه محافظة كركوك، التي تتميز بتنوع قومي وطائفي كبير، صعوبة في تشكيل حكومة محلية منذ عام 2003.

وتتميز محافظة ديالى بتنوع قومي وطائفي كبير، مما يجعلها عرضة للتنافس بين مختلف الكتل السياسية.

 

 


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لا يعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.