المسلة

المسلة الحدث كما حدث

صادرات تجارة عمّان الى العراق تبلغ نحو 100 مليون دولار خلال شهرين

صادرات تجارة عمّان الى العراق تبلغ نحو 100 مليون دولار خلال شهرين

5 مارس، 2024

بغداد/المسلة الحدث: زادت قيمة شهادات المنشأ التي أصدرتها غرفة تجارة عمّان، لتصدير بضائع ومنتجات لدول عربية وأجنبية خلال الشهرين الماضيين من العام الحالي بنسبة 1.1% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي 2023، فيما بلغت صادرات الغرفة الى العراق نحو 100 مليون دولار.

وحسب معطيات إحصائية للغرفة، ارتفعت صادرات تجارة عمّان خلال الشهرين الماضيين من العام الحالي 2024 لنحو 187 مليون دينار أردني (الدينار الاردني = 1.4 دولار أميركي)، مقارنة مع 184 مليون دينار أردني للفترة نفسها من العام الماضي.

وبالمقابل تراجع عدد شهادات المنشأ التي أصدرتها الغرفة خلال الشهرين الماضيين من العام الحالي بنسبة 13.9%، لتصل الى 3486 شهادة مقابل 4048 شهادة للفترة نفسها من العام الماضي.

وذهبت شهادات المنشأ التي أصدرتها الغرفة خلال الشهرين الماضيين من العام الحالي إلى العديد من الدول أبرزها، السعودية بعدد 576 شهادة، فالعراق 344، ثم دولة الإمارات العربية المتحدة 334، ومصر 172، والهند بعدد 24 شهادة.

وتوزعت الصادرات خلال الشهرين الماضيين من العام الحالي على العديد من الدول، جاء بمقدمتها العراق بقيمة بلغت نحو 100 مليون دينار، تلته مصر 16 مليون دينار، ودولة الإمارات العربية المتحدة 15 مليون دينار، فالسعودية 10 ملايين دينار، ثم الهند بقيمة نحو 7 ملايين دينار.

ووفقاً للمعطيات الإحصائية، بلغت صادرات المنتجات الأجنبية “إعادة تصدير” خلال الشهرين الماضيين من العام الحالي، نحو 105 ملايين دينار، ثم الصناعية 35 مليون دينار، والعربية نحو 18 مليون دينار، فالزراعية بقيمة 16 مليون دينار، وذهب الباقي لمنتجات أخرى.

وتصدّر غرفة تجارة عمّان التي تأسست عام 1923، شهادات المنشأ للمنتجات الزراعية والحيوانية والثروات الطبيعية الأردنية الخام، وللبضائع الأجنبية التي تتم إعادة تصديرها وللبضائع الأجنبية المشتراة من السوق المحلية ضمن شروط محددة ومعينة.

وكما تصدّر شهادات المنشأ للمنتجات الصناعية الأردنية حسب طلب المصدر، استنادا إلى فاتورة المصنع الأصلية مصدقة من غرفة صناعية وشهادة منشأ أصلية ومصدقة حسب الأصول صادرة عن غرفة صناعية تثبت أن البضاعة من منشأ أردني.


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لايعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.

About Post Author