المسلة

المسلة الحدث كما حدث

شامخات في أرض النخيل

شامخات في أرض النخيل

6 مارس، 2024

بغداد/المسلة الحدث:

نهله الدراجي

تاريخ المرأة العراقية غني بالتضحيات والصمود، فقد شهدت العديد من الظروف الصعبة والتحديات الكبيرة، بدءاً من الحروب والصراعات السياسية وصولاً إلى الظروف الاقتصادية الصعبة…

رغم هذا نجد أن المرأة العراقية تظل صامدة وقوية ومقاومة، تماماً كما تنمو النخلة في التربة الجافة والصحراوية.

فكلاهما يحملان في طبيعتهما القوة والإصرار على النمو والتميز رغم التحديات التي تواجههما.
فحين نتأمل المرأة العراقية، نجد فيها القوة والصمود، مثلما نجدها في شجرة النخلة.. فالنخلة تنمو في أرض تحترق بالشمس الحارقة وتتحمل قسوة الظروف الجافة والتربة الصعبة، وهكذا المرأة العراقية، تنمو وتزدهر في ظل الصعاب والتحديات التي تواجهها..

تشبه المرأة العراقية النخلة الباسقة في انتشارها الجميل وتألقها الطبيعي. فكما تمتد فروع النخلة الباسقة في كل اتجاه، تمتد قدرات المرأة وتألقها في مجالات مختلفة من الحياة.

فالنخلة تمثل الجمال والأناقة، إنها شجرة ذات مظهر جميل وأوراق خضراء فاقعة تضفي جمالاً على المناظر الطبيعية. وهنا يمكننا رؤية التشابه بين النخلة والمرأة العراقية في جمالها وأناقتها..

فالمرأة العراقية تشتهر بأنها جميلة وتتمتع بحس فني وذوق…
باختصار، المرأة العراقية كالنخلة في قوتها وإرادتها وثباتها إنها رمز القوة والجمال في المجتمع العراقي، وإن جمال المرأة العراقية وتميزها يستحقان الإشادة والتقدير إنهما يعكسان العزة والكرامة التي تمتلكها ويعبران عن تاريخ وثقافة العراق العريقة..


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لا يعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.