المسلة

المسلة الحدث كما حدث

العراق اصبح ساحة فكرية ناهضة

العراق اصبح ساحة فكرية ناهضة

8 مارس، 2024

بغداد/المسلة الحدث:

فاضل الچالي 

اصبح العراق ساحة فكرية وثقافية واجتماعية ناهضة بعد كبوة الثمانينات وما سبقها وماتلاها، حتى سنوات قليلة مضت استقرت أموره نوعاً ما.. حيث كثرت المراكز البحثية والفكرية في بغداد والمحافظات وهذا كما اراه بشارة خير وليس نذير شر او ريبة..

ما اود قوله اني أُدعى كثيراً وهذا شرف لي ان يراني القائمين عليها جدير بالحضور والاستماع والنقاش وطرح الاسئلة، لست من الناس الذين لا يجيدون تسطير المقدمات والخطب الرنانة كشكر القائمين وتعداد اسماء المحاضرين!.

أجيدها حتماً لكني لا اراها مفيدة بل هي مضيعة للوقت ومجاملات لا طائل منها.. اتمنى على حضور تلك الجلسات ان يكونوا على مستوى مقبول من ادارة الوقت ومباشرة السؤال او التعقيب درج بعض الذين احبهم وخصوصا جماعة العلوم السياسية على جلب النظريات السياسية كافة قبل الوصول إلى النقطة المراد التحدث عنها… وهذا لعمري تبديد للجهد والوقت..

وكلما كان التعقيب او السؤال رشيقاً كلما عمت الفائدة اكثر ويتاح للصامتين السؤال بلا مزاحمة
اجزم بهذه الطريقة والأسلوب امن الجميع سيشارك وان المتلقي سيفهم وان المحاضر سيجيب بلا ضياع لحق احد من الاجابة
ولا اعتذر عن احد في هذا المنشور او لاحد فالوقت من ذهب ايها السيدات والسادة
وان الزائر او المدعو يأتي من عمله مباشرة إلى تلك الندوات وهو مستنفد…
فيتم المتداخلين إجهازهم عليه بلا رحمة بسبب اللف والدوران قبل السؤال او التعقيب …
اظن لا بل اؤكد ان ما يجري هو اضاعة حق متكلم صمت احتراما لنفسه وللآخرين او ضياع حقه بالإجابة عن سؤاله
اكرر ما قاله العقلاء عن قيمة الوقت بلا تزيين لسيرة المتكلم ولا ارسال رسالته الخاطئة أنه يفهم في كلٌ شيء
اظن ان الجميع لديه معرفة قيمية ولكن هنالك من يقنن تلك المعرفة للفائدة وهنالك من يستفيض..


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لايعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.