المسلة

المسلة الحدث كما حدث

تهريب المشتقات الى الاقليم ينشط في فترات ارتفاع أسعار الطاقة العالمية

تهريب المشتقات الى الاقليم ينشط في فترات ارتفاع أسعار الطاقة العالمية

22 سبتمبر، 2022

بغداد/المسلة: قال مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية حسين طالب، الخميس 09/22/2022، إن تهريب المشتقات النفطية ينشط بفترات معينة لها ارتباط بارتفاع الأسعار العالمية للمشتقات، والتي تؤثر على الأسعار في إقليم كردستان العراق.

وذكر طالب في تصريح تابعته المسلة، بما أن الدولة تدعم أسعار الوقود بالمحافظات، فهناك من ضعاف النفوس من يستغل ذلك للتهريب إلى الإقليم، مبيناً أن المنتوج الذي يباع للمواطن بسعر 450 دينار تصل كلفته على الدولة إلى ألف دينار، وفقا للمربد.

وتابع إن الشركة اختصاصها يتمثل بتسويق المنتجات النفطية، أما متابعة تهريب تلك المشتقات فمن اختصاص الجهات الأمنية، لكن لدى الشركة تفاعل وتنسيق مشترك مع الأجهزة الأمنية كجهاز الأمن الوطني والعمليات المشتركة واستخبارات شرطة الطاقة، وتعمل كخلية واحدة لرصد حالات التهريب.

ولفت إلى رصد عشرات حالات التهريب خلال العام الحالي، وهناك محطات وجدت فيها حالات تزوير للوحات المرورية على برنامج الرقابة الإلكترونية وتم غلق تلك المحطات واحيلت إلى القضاء، ومحطات أخرى رصدت فيها مركبات معدة للتهريب.

وختم حديثه بالقول أن تهريب المشتقات بدأ يتراجع نتيجة المراقبة الحثيثة للأجهزة الأمنية لمسارات النقل، وكذلك منحها الحق في دخول أي محطة لتدقيق مبيعاتها وحجم الوقود المجهز والمباع في المحطة.

وفي يونيو ٢٠٢٢،  كشفت وزارة الداخلية العراقية، عن سبب أزمة الوقود، وأرجعته إلى تهريب المشتقات النفطية من قبل بعض الأشخاص إلى إقليم كردستان العراق.

وشنت الداخلية حملة لمنع تسريب الوقود أو المنتوجات النفطية إلى إقليم كردستان .

ويقوم  أصحاب محطات الوقود بخزن بعض كميات الوقود لغرض تسربها وبيعها في السوق السوداء، ثم الى الاقليم. “فيسبوك”.. موقعٌ رائجٌ لتجارة الأسلحة في العراق؟

وفي وقت سابق، اتهمت وزارة النفط بعض أصحاب محطات الوقود الأهلية بالوقوف وراء أزمة الوقود؛ لأنهم “يفتعلون الأزمات على حساب المواطن والوزارة لأهداف ومصالح ضيقة، ولا يقومون بتوفير الوقود للمواطنين بشكل منتظم”.

 


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لايعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.