المسلة

المسلة الحدث كما حدث

سيناتورة تُشبه أمريكا بالعراق بسبب مذبحة هايلاند بارك

سيناتورة تُشبه أمريكا بالعراق بسبب مذبحة هايلاند بارك

بغداد/المسلة: قالت السيناتورة الامريكية تامي داكورث وهي من قدامى المحاربين في الجيش الامريكي، الثلاثاء 5 تموز 2022، ان اخرة مرة سمعت فيها اطلاق نار بهذه الكثافة مثلما حدث في مذبحة هايلاند بارك في ولاية الينوي يوم امس كان في العراق.

ونقلت صحيفة الديلي ميل البريطانية عن السيناتورة داكورث قولها في مؤتمر صحفي: إنني لم ار مشهدًا مثل الذي حدث في هايلاند بارك، رأيت ذلك عندما كنت في منطقة قتال نشطة في العراق، داعية الى حظر الاسلحة الهجومية ومخازن العتاد ذات السعة العالية.

واوضح التقرير ان مسلحا فتح النار في حديقة هايلاند بارك الثرية بولاية إلينوي خلال استعراض بمناسبة عيد الاستقلال مما أسفر عن مقتل ستة وإصابة عشرين آخرين.

وبين التقرير ان الجاني كان من مؤيدي ترامب المتطرفين ويدعى بوبي كريمو ويمتلك موقعا في منصة سبوت فاي ولديه 1600 مستمع، فيما قالت داكورث إن العنف في الولايات المتحدة وصلت الى مستويات لم يبلغها من قبل وعلينا القيام بشيء ما ازاء هذه الجرائم الوحشية.

واشارت السيناتورة الامريكية التي فقدت ساقيها في العراق اثر تحطم طائرة الهليكوبتر التي تقلها عام 2004 الى أنه يجب حظر بيع الاسلحة الهجومية الفتاكة والقيام بالعديد من الاصلاحات الإضافية الأخرى المنطقية التي تطالب بها أغلبية واسعة من الأمريكيين.

المسلة – متابعة – وكالات