المسلة

المسلة الحدث كما حدث

ساعة المسلة: النواب المستقلون تسببوا في تعطيل البرلمان

ساعة المسلة: النواب المستقلون تسببوا في تعطيل البرلمان

13 مارس، 2023

بغداد/المسلة: المسلة تنشر ابرز تفاعلات الحوارات التلفزيونية الاحد.

رئيس كتلة الجيل الجديد النيابية سروة عبد الواحد خلال حوار متلفز:

– البرلمان يتراجع في كل دورة انتخابية
– النواب الذين جاءوا باسم المستقلين كانوا سببا بتعطيل البرلمان
– مئات آلاف البطاقات الوطنية في كردستان ليست حقيقية
– تعديل قانون الانتخابات سيمضي بإرادة الكتل الكبيرة
– إقرار سانت ليغو بالدائرة الواحدة قد يجمع المستقلين في جبهة واحدة
– مجلس أمناء شبكة الإعلام حلقة زائدة
– أمناء شبكة الإعلام عبارة عن لوبيات وتسببوا بمشكلات كثيرة
– مجلس الأمناء لا يتحدث عن الفضائيين في شبكة الإعلام العراقي
– أمناء شبكة الإعلام عبارة عن لوبيات وتسببوا بمشكلات كثيرة
– السوداني ليس لديه عداء شخصي وتقييمه للوزراء مهني
– وزير النفط مهني لكن “شخصيته ضعيفة”
– وزارة الخارجية شهدت تعيينات لأشخاص بلا شهادات وشملت من “يقرأ ويكتب”
– الحزب الديمقراطي لن يحصل على أصواته الحالية إذا جرت انتخابات نزيهة
– الحزب الديمقراطي شهد انخفاضا بعدد أصواته خلال الانتخابات الأخيرة

النائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف خلال حوار متلفز:

– تصريحات الكاظمي الأخيرة تدينه والصمت أفضل له
– الكاظمي يحاول إعادة تسويق نفسه
– عتبة سانت ليغو 1.9 ليست موجودة ضمن تعديل قانون الانتخابات
– ليس هناك نواب مستقلين في البرلمان
– سانت ليغو “مفيد” للمستقلين
– بعض النواب المدعين للاستقلالية أفلسوا في الشارع
– استجواب أمناء شبكة الإعلام قانوني ولا ينطوي على استهداف سياسي
– البرلمان سيطيح بوزراء وفق عملية تكاملية مع الحكومة
– ليس هناك شيء اسمه “حكومة الفرصة الأخيرة”
– نائب من “عمالقة التشارنة” باع صوته بالدولار مقابل انتخاب الحلبوسي
– بعض النواب المستقلين يعملون بآلية “البياع شراي”

النائب عن كتلة الصادقون علي تركي خلال حوار متلفز:

– مستشارو ومقربو الكاظمي كانوا العامل الأول والرئيس في سرقة القرن
– السوداني بدأ بداية صحيحة من خلال نزوله للشارع وهناك تقييم لكل المسؤولين في حكومته
– لدينا ملفات كثيرة قيد التحقيق منها سرقة والقرن وعملية اغتيال قادة النصر وغيرها
– لن نتراجع عن التحقيق في ملفات الفساد بالحكومة السابقة حتى محاسبة الكاظمي ووضعه في السجن

وزير الصناعة خالد بتال خلال حوار متلفز:

– وزارة الصناعة “تستغيث” وفيها مشاكل كثيرة
– ارغب بتسمية الوزارة بــ “وزارة المعادن والصناعة” للتركيز على المعادن
– الصناعة في العراق مرت بمراحل متقلبة عبر التاريخ
– لدينا فرصة لإعادة التوازن بين الصناعة والمعادن وترك الصناعات التفصيلية للقطاع الخاص
– استثمار “المعادن” سيوفر واردا مهما للدولة وقد ينافس النفط برفد الموازنة العامة
– سنعقد مؤتمرا لـ التعدين بعد شهر رمضان وندعو كبرى الشركات لاطلاعها على الفرص المتاحة في العراق
– العراق متأخر من ناحية استغلال المعادن وتطوير الصناعات
– تخصيصات وزارة الصناعة في الموازنة قليلة جدا وانا مع هذا الامر ولست ضده
– من غير المعقول تخصيص موازنة لوزارة يفترض ان تساهم في موازنة الدولة
– موازنة 2023 تقبع تحت ضغط الانفاق التشغيلي من الرواتب والنفقات الحاكمة
– لا يمكن تخصيص أموال لوزارة الصناعة في موازنة مضغوطة ومضغوط عليها
– الحل الأمثل حاليا يكمن في التوجه نحو القطاع الخاص والاستثمار
– المشاريع الكبرى تحتاج الى 4 او 5 سنوات حتى تنجز
– السوداني سهل نصف الطريق لي وعندما اتحدث معه يتفهم الفكرة قبل انتهاء الموضوع
– السوداني داعم للأفكار التي تطرح لأنه يعي مشاكل وزارة الصناعة
– وجود السوداني يعد عاملا مساعدا بالنسبة لي وللوزارة
– بدء العمل في معمل “الحديد والصلب” دليل على سرعة التفاعل
– السوداني رفع التريث عن “الاستثمار المعدني” الذي كان متوقفا منذ سنوات
– مساهمة الوزارة بــ “الصناعة الدوائية” لا تصل الى 15%
– 85 % من الادوية العراقية استيرادية وكلفتها تصل الى 3 مليار دولار سنويا
– لدينا فرصة كبيرة لتوطين “الصناعة الدوائية” في البلاد
– الغينا استثمار ارض تابعة لشركة “سامراء” في اليوسفية وحولناها الى مدينة صناعية دوائية
– نمتلك “مدينة دوائية” في نينوى وستكون متاحة في القريب العاجل
– الوصول الى الاكتفاء الذاتي من “الصناعة الدوائية” يعتمد على ضبط المنافذ الحدودية
– لا يمكن تشجيع الصناعة او توطينها في ظل وجود مشاكل حدودية
– الادوية السرطانية تأخذ من مخصصات “كيماديا” الكثير
– نريد توفير الادوية السرطانية داخل العراق وتخفيض أسعارها
– بعض الصناعيين هم نفسهم المستوردين للدواء
– المزايا التي منحت في توطين الدواء ستدر ربحا اكثر من الاستيراد
– المشكلة في “ادوية سامراء” وليست في وزارة الصناعة
– شركة “ادوية سامراء” وقعت عقدا احتكاريا للتسويق مع شركة قطاع خاص بقيمة 39 مليار في السنة
– اعفيت المدير العام لشركة “ادوية سامراء” ومعاونه بسبب تفاصيل العقد الاحتكاري
– رؤية الوزارة هي انشاء “مدينة صناعية” او اكثر في كل محافظة
– الدولة لن تستطيع تمويل مشاريع كبيرة لوزارة الصناعة
– مجلس الوزراء اتخذ قرارات لحماية المنتج الوطني بفرض الرسوم على المنتجات المصنعة داخل العراق
– قانون حماية المنتج الوطني يسمح للصناعي بتقديم طلب لفرض رسوم حماية على المنتج الخاص به
– اتخذنا قرارا مهما بتخفيض “الوقود” لدعم القطاع الخاص
– المشكلة ليست في فرض “الضرائب” بل بإمكانية تنفيذها
– عقود وزارة الصناعة تنقسم الى نوعين منها المشمولين بقرار 315
– العقود اصبحوا واقع حال ولن اقصي أي احد من مكانه
– ملف العقود “مؤلم” جدا وفيه الكثير من المشاكل التي نريد حلها
– وزارة الصناعة تحتوي على 102 الف موظف حكومي
– نستطيع الاستغناء عن اكثر من 40 الف موظف وتشغيلهم في مصانع جديدة
– هناك موظف يعمل 7 ساعات واخر لا يعمل وهذا ظلم لبعض الموظفين
– وزارة الصناعة تمتلك 5610 مهندسين فقط من أصل 102 الف موظف
– نمتلك 104 معامل متوقفة عن العمل من اصل 294 معملا
– معمل “اسمنت بابل” مشيد منذ عام 1954
– معمل “الأسمدة الشمالية” هو احدث معمل في وزارة الصناعة ودمر بسبب احداث داعش
– المصانع الــ 104 المتعطلة قديمة ولا جدوى من اصلاحها
– مصنع “الجلود” في الكرادة ما زال يصنع الأحذية بالطرق القديمة
– “سماد الداب” ليس مسرطنا ولا توجد فيه أي مشكلة
– احد الإعلاميين ادعى استيلاء موظفين بوزارة الصناعة على قصور رئاسية وعقود رئاسية

عضو لجنة الامن والدفاع النيابية النائب احمد الموسوي خلال حوار متلفز:

– ديالى تعرضت لهجمات من داعش وعصابات منفلتة
– طالبنا بعقد جلسة خاصة لمناقشة وضع ديالى
– شرطة ديالى اخفقت في تنفيذ مذكرات القبض بحق المطلوبين
– اخطاء امنية عديدة حدثت في ديالى منها عمليات اغتيال واعتقالات
– هناك تقصير من القطعات الماسكة للارض بالمناطق التي حدثت بها خروقات بديالى
– الارهاب يعمل على اعادة الطائفية الى ديالى
– داعش هو من استهدف قرية بوبالي
– القوات الامنية حصلت على وثائق تؤكد استهداف داعش لقرية بوبالي
– الجانب الايسر من بعقوبة يخلو من الكاميرات الحراية والقوات الامنية
– طالبنا الكاظمي بنصب كاميرات حرارية وقوات اضافية ولم يستجب لنا
– نحتاج الى جهد فني لضبط الاوضاع في المناطق الوعرة بديالى

 عضو لجنة الامن والدفاع النيابية الأسبق حامد المطلك خلال حوار متلفز:

– خطوات السوداني في ديالى جيدة وتبشر بالخير
– تطبيق القانون بحزم كفيل بضبط الاوضاع في ديالى
– جهات منفلتة لا تريد استقرار الاوضاع في ديالى
– على شيوخ ووجهاء العشائر بديالى العمل على منع عودة الطائفية
– جهات تعمل على نشر الفوضى في ديالى وباقي المحافظات


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لا يعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.

About Post Author