المسلة

المسلة الحدث كما حدث

حكومة العراق تنتصر لـ فلاي بغداد وتعرّي الاتهامات

حكومة العراق تنتصر لـ فلاي بغداد وتعرّي الاتهامات

19 فبراير، 2024

بغداد/المسلة الحدث:

في أحداثٍ تتراقص فيها السياسةُ والقانونُ على خشبةِ الواقع، يغوصُ شعبُ العراق في سجالٍ مُحمومٍ مع الشريك الأمريكي حول العقوبات غير العادلة التي فُرضت على شركة الطيران “فلاي بغداد”.

وسط تبعثر الأفكار والأباطيل المنتشرة، قررت الحكومة العراقية الانتفاض بشجاعة وبحزمٍ لتحقيق الحقيقة، فأجرت تحقيقًا دقيقًا في كل الاتهامات التي وجهتها الولايات المتحدة، إلا أنها لم تجد في النهاية سوى شحنةٍ فارغةً من الاتهامات، لا تحمل أي برهانٍ يبرر هذه العقوبات.

ومن بعد جهدٍ وتفكيرٍ، تبين للعيان أن كل ما أدلى به الجانب الأمريكي لا يمتلك قيمةً تذكر، ولا يبرر فرض عقوباتٍ على هذه الشركة، التي اعتبرتها الحكومة العراقية ملتزمةً بالقوانين الدولية وبتقديم خدمات الطيران بأمانٍ وجدارةٍ.

وفي زمنٍ شهد زيارةً لوزيرة الخزانة الأمريكية إلى العاصمة العراقية، لم تكن شركة “فلاي بغداد” جزءًا من جدول الأعمال، وبهذا تكشف عزم الحكومة العراقية على عدم التواني في حفظ وحدة الحوار بين الدولتين، وتؤكد رفضها أي نقاشٍ بخصوص القضايا الأخرى قبل إزالة هذه العقوبات الظالمة.

هذه الأحداث تعكس الواقعية والصرامة والمسؤولية التي تتسم بها الحكومة العراقية في التصدي للتحديات السياسية والقانونية، وتُظهر استقامتها في الدفاع عن مصالح البلاد وتحقيق العدالة، في ظل التوترات الدولية المتواصلة التي تتخذ من العراق واجهةً لتجاربها وتحدياته

 

 


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لايعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.