المسلة

المسلة الحدث كما حدث

مجلس الأمن سيصوت على مقترح للهدنة في غزة

مجلس الأمن سيصوت على مقترح للهدنة في غزة

10 يونيو، 2024

بغداد/المسلة الحدث: أعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية لمجلس الأمن الدولي عن جلسة تصويت، على مشروع قرار أميركي يدعم مقترح الهدنة في غزة ويدعو حماس إلى قبوله.

ورحبت النسخة الأخيرة من النص بمقترح الهدنة الذي أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن في 31 مايو.

كما أكدت النسخة وخلافا للنسخ السابقة، أن إسرائيل قبلت المقترح، ودعت حماس إلى قبوله أيضا ودعت الطرفين إلى تطبيق بنوده بالكامل دون تأخير ودون شروط.

وقال المتحدث باسم البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيت إيفانز في بيان: اليوم دعت الولايات المتحدة مجلس الأمن إلى الذهاب للتصويت على مشروع القرار الأمريكي (…) الداعم للمقترح الذي أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن الأسبوع الماضي.

وفي نهاية مايو، كشف بايدن عن خطة قال إنها إسرائيلية وتمتد على 3 مراحل، مدة كل منها حوالى 40 يوما، للانتقال من وقف موقت لإطلاق النار إلى سلام دائم في غزة.

ويحمّل مشروع القرار الأمريكي بوضوح حركة حماس المسؤولية عن عدم الموافقة المفترض على مقترح الهدنة.

وفي نسخته الثالثة التي وزعت أمس الأحد على الدول الأعضاء، “يرحب” النص بهذا المقترح. كما يؤكد، خلافا للنسخ السابقة، على أن إسرائيل “وافقت” على المقترح.

ويحض النص حماس “على قبوله أيضا ويدعو الطرفين إلى التنفيذ الكامل لشروطه دون تأخير وبلا شروط”. ويحدد النص الجديد محتوى الخطة، مستجيبا بذلك لطلبات قدمها عدد من الدول الأعضاء منذ بدء المفاوضات قبل أسبوع.

وتشمل المرحلة الأولى النقاط التالية: وقف إطلاق نار “فوري وكامل”، وإطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم حماس، و”تبادل” الأسرى الفلسطينيين، وانسحاب الجيش الإسرائيلي من “المناطق المأهولة في غزة”، ودخول المساعدات الإنسانية.

ووفقا للنص، إذا استغرق تنفيذ المرحلة الأولى أكثر من 6 أسابيع، فإن وقف إطلاق النار سيتواصل “طالما استمرت المفاوضات”.

وبحسب مصادر دبلوماسية، فإن عددا من أعضاء المجلس أبدوا تحفظات شديدة على النسختين السابقتين للنص الأمريكي، خصوصا الجزائر التي تمثل المجموعة العربية، وروسيا التي تتمتع بحق النقض (فيتو).


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لا يعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.