المسلة

المسلة الحدث كما حدث

اللجنة المالية النيابية: هدف سياسي وراء رفض تركيا باستئناف تصدير النفط

اللجنة المالية النيابية: هدف سياسي وراء رفض تركيا باستئناف تصدير النفط

27 أغسطس، 2023

بغداد/المسلة الحدث: وصفت اللجنة المالية النيابية، اليوم الأحد، رفض تركيا باستئناف تصدير النفط عبر ميناء جيهان بـ السياسي.

وقال عضو اللجنة معين الكاظمي، في تصريح إن رفض تركيا باستئناف تصدير النفط عبر ميناء جيهان هو سياسي، مشيرا إلى أن ذلك بسبب تغريم تركيا من قبل لجنة التحكيم لدى غرفة التجارة الدولية في باريس بغرامة قدرها مليار و400 مليون دولار.

وأضاف أن إذا كان شرط تركيا التنازل عن الغرامة فهذا الأمر ليس من صلاحية الحكومة العراقية وإنما من صلاحية مجلس النواب، مؤكدا أن البرلمان لن يوافق على التنازل على الغرامة بحق تركيا.

وقبل ايام، زار وفد تركي العراق وناقش ملف إعادة استئناف تصدير الخام عبر ميناء جيهان.

وقال عضو لجنة النفط والغاز النيابية صباح صبحي، إن زيارة الوفد التركي إلى العراق تضمنت ورقة شروط أساسية منها تكاليف نقل برميل النفط في الأنابيب الذي يقدر بـ 13 دولاراً لكل برميل، إضافة إلى سحب الدعوة المقدمة إلى محكمة التحكيم الدولية التي اشتملت على تعويضات من الجانب التركي للعراق منذ عام 2018 إلى 2020.

وهذه الشروط الأساسية، لكن هناك شروط أخرى تتضمن مستحقات شركة النفط التركية التي تبلغ 7 دولارات لكل برميل، وأيضاً المطالبة باستحقاقهم لقاء الاتفاق النفطي بين الإقليم وتركيا، مبيناً أن كل هذه الأفكار ستطرح على طاولة المفاوضات بين الجانب التركي والعراقي من أجل استئناف النفط، وفقا للجنة النفط والغاز النيابية.

وفي 26 أغسطس، كشفت مجلة فورين بوليسي الأميركية، عن أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ألقى باللوم على الخلافات الداخلية بين حكومة العراق المركزية وإقليم كردستان في توقف صادرات النفط.

وقال الخبير في القانون الدولي أمير جوربوز، إنه على الرغم من الشائعات التي ترددت عن قيام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بزيارة دبلوماسية تاريخية إلى بغداد هذا الشهر لمناقشة إعادة تشغيل خط أنابيب النفط، إلا أن التداعيات الاقتصادية والسياسية والقانونية للنزاع النفطي تتصاعد مع بقاء ملايين براميل النفط عالقة في الموانئ.


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لا يعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.