المسلة

المسلة الحدث كما حدث

مكتب السوداني: التقرير المتداول عن المستشارة عار عن الصحة.. و والدها من ضحايا نظام صدام

مكتب السوداني: التقرير المتداول عن المستشارة عار عن الصحة.. و والدها من ضحايا نظام صدام

26 سبتمبر، 2023

بغداد/المسلة الحدث: أصدر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي، محمد السوداني، بيانا كشف فيه عن أن التقرير المتداول بخصوص المستشارة في رئاسة الوزراء، رانيا حسين حنون، عارٍ عن الصحة، فضلا عن أنّ الاسم الوارد في صورة الكتاب المتداول، لا يمت بأي صلة للسيدة المستشارة التي تنتمي لأسرة مضحية ومعروفة، فيما كشف مصدر خاص لـ  المسلة عن ان الكتاب العاري من الصحة في الاصل، استخدم اسما مشابها لاسم المستشارة للايحاء بطريقة احتيالية على انها المقصودة.

وظاهرة استغلال تشابه الأسماء لغرض تشويه سمعة أشخاص عبر التزوير، هي ظاهرة خطيرة ومرصودة، حيث يقوم المحتالون من أجل الاغراض السياسية الدعائية باستغلال تشابه الأسماء بين شخصين من أجل نشر معلومات كاذبة أو مضللة بهدف تشويه سمعته أو النيل منه. المسلة تدعو الجهات الامنية و العدلية المختصة الى محاسبة المتسببين في تشويه سمعة واسم المستشارة، الذي يستخدمون النشر السهل في التواصل الاجتماعي لتحقيق أغراضهم المشبوهة.ز

نص البيان:

 

منذ وقت تتكرر حملات إساءة في مواقع إعلامية بعيدة كل البعد عن المهنية، تستهدف فريق رئيس مجلس الوزراء وموظفي مكتبه، عبر بثّ معلومات كاذبة لا تمت للحقيقة بصلة، وكان آخر تلك الحملات ما تم تداوله في وسائل الإعلام بأن السيدة رانيا حسين حنون، التي تعمل بصفة مستشارة رئيس مجلس الوزراء للإعلام الأجنبي، قد ورد اسمها في كتاب لجهاز مخابرات النظام السابق.

نؤكد بأن هذا التقرير عارٍ عن الصحة، وأنّ الاسم الوارد في صورة الكتاب المتداولة، لا يمت بأي صلة للسيدة المستشارة التي تنتمي لأسرة مضحية ومعروفة للعراقيين، وعلى العكس مما تم نشره، إذ إن والدها الشهيد هو أحد ضحايا النظام المقبور، وثمة من الأدلة والوثائق في سجلات الدولة ما يثبت ذلك.

ندعو جميع القنوات الإعلامية إلى توخي الدقة والحذر إزاء التعاطي مع المعلومات المغلوطة، ويحتفظ مكتب رئيس مجلس الوزراء بجميع الحقوق القانونية لملاحقة كل من ينشر الأكاذيب والمعلومات الملفقة بهدف الإساءة والتزييف والتشويه.

•••••
المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء
25- أيلول- 2023

 

 

 


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لايعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.

About Post Author