المسلة

المسلة الحدث كما حدث

شبكة الاعلام: رحلةٌ في زمنٍ مُعَكَّرٍ

شبكة الاعلام: رحلةٌ في زمنٍ مُعَكَّرٍ

20 فبراير، 2024

بغداد/المسلة الحدث:

سنواتٌ من التّعثرِ، وتحدياتٌ جسامٌ، وشبكةٌ الاعلام العراقي، تُصارعُ الفسادَ.

لكن نبيلُ جاسم حملَ رايةَ النّهوضِ، وارتقى بها، وأسس لِإعلامٍ نزيهٍ، يُعانقُ الضّياءَ.

وللأسف، ففي زمنٍ مُعَكَّرٍ، ُتحاكُ المؤامراتُ، وتُزهقُ الحقوقُ، وتُسْتَبدلُ الكفاءاتُ، بِمُحاباةٍ

يستبعد نبيلُ جاسم، ظلماً، بعدما فشلتْ كلّ محاولاتِ تشويهِ صورتهِ، وكشف الاستجوابُ البرلمانيّ عن نزاهتَهُ
لكن السياسة تصدر قرارها، بإعدام المهنية.

المتوقع، فراغ كبير، وفتْح بابَ أمامَ المُتردّيةِ والنطيحة، لِتُسلّمَ مقاليدَ الأمورِ بِسُلّمِ التملقِ والابتذال.

لهذا السبب، نوجه النداءٌ لِرئيسِ الوزراءِ محمد السودانيّ، أنْ لا يرضخَ لِضغوطِ الأحزابِ، وأنْ يختارَ لِشَبكةِ الإعلامِ رئيسًا مُتمكّنًا، مُستقلًا، بِلا انتماءٍ سياسيّ.

واذا حدث ذلك، بتدبير أعلام النفاق، تحت تراتيل أناشيد الوصوليين الصغار، فسوف تكون عودتِنا لِلماضي، لِزمنِ الفسادِ، وأنصاف الاعلاميين، والطامعينَ بِالمناصبِ، وأصحابِ النفوسِ الدنيئةِ.

لْنَحذَرْ منْ عودةِ الظلامِ، ولْنُحافظْ على شعلةِ النورِ.

 

 


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لايعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.