المسلة

المسلة الحدث كما حدث

منح النفط العراقي للكيان الصهيوني بلا مقابل

منح النفط العراقي للكيان الصهيوني بلا مقابل

7 يونيو، 2024

بغداد/المسلة الحدث: إياد الإمارة

سالفة المرة العجوز أُم الگونية والعيب والمستحة

منح النفط العراقي للكيان الصهيوني بلا مقابل

[] إنه التطبيع وليس شيئاً آخر ..
النفط ليس للأُردن الصهيونية وإنما للكيان الصهيوني نفسه ..
شيء مقابل شيء ..
السلطة مقابل التطبيع ..
فلا يجي واحد يخرط علينا بكلمات:
الوطنية ..
والتاريخ ..
والدين ..
والمذهب ..
والشرف ..
والرجولة ..
الشغلة واضحة أوضح من الشمس، الجماعة “منبطحين” بلغة ابو گلل القيادي في تيار الحكمة!

[] طبقتنا السياسية -وحتى لا يزعل واحد بس راح أگول أغلبها- ليست طبقة سياسية:
١- أغلبهم ما چان يصدگ صدام راح يطيح ..
ولو ما الحجي المالكي يعدم صدام چا لحد الآن ربعنا خايفين ..
٢- أغلبهم حفاي، متخلفين، بدائيين، مرضى نفسيين مثل باقر صولاغ وخضير الخزاعي ..
٣- يعتبرون الشغلة مالت الحكومة فرصة للنهب والسلب والحصول على المكاسب وتحويلها خارج العراق ..
٤- وموضوع الخبرة والمعرفة فالشغلة “خيسة” ..
لذا فموضوع التطبيع مع الكيان الصهيوني طبيعي جداً عدهم.

[] القوى الإسلامية الوطنية المُقاومة ..
وين؟
ما أدري!
لعد شوكت واحد يقاوم بعد؟
شوكت تطلع الغيرة الإسلامية؟
شوكت تطلع الغيرة الوطنية؟
لو نتاني السفارة الصهيونية تجي لبغداد ونطلع نتظاهر عليها؟
ونغني بعدين الأغنية الصدامية “العزة بخشوم الرجال”!
يابة أهل المقاومة والمقاومة النفط العراقي رايح للكيان الصهيوني مو للأُردن وأنتم بكيفكم ..
مو تجون تهدون علي أنا المسكين وتصيرون زلم براسي ..
ذولاك أهل التطبيع بيناتكم.

[] مرجعيتنا المُباركة ..
أساتذة الحوزة العلمية الكبار ..
رجال الدين “الفضلاء” ..
وقفتكم في التصدي لزمرة داعش الإرهابية دَين علينا في أعناقنا ..
أي والله ..
مداد أحرفكم ودمائكم التي سالت في الحشد الشعبي المقدس شرف ما بعده شرف ..
لكن القصة لم تنتهِ بعد ..
داعش الصهيونية لاتزال تهددنا ..
طبقتنا السياسية، حكومتنا، تريد أن تهب ثروتنا للكيان الصهيوني ..
نحتاج إلى موقف جديد يوقف التطبيع.

[] المرة العجوز أُم الولد الواحد صاحبة “الگونية” تعرفوها؟
تدرون شنو صار بيها؟
– المرة العجوز مريضة، گاعدة ببيت تجاوز ..
– ⁠أبنها شهيد بالحشد الشعبي وأولاده أيتام بلا مدرسة وعيشتهم صعبة ..
– ⁠الرفيق عنده حسينية چبيرة يقرأ بيها الطالقاني والحسناوي والسماوي وسعدون ابو الصمون، وأولاد الرفيق شهادات ومناصب بالدولة ..
– ⁠الگونية أُم البسطال والقيم والمبادئ بعدها مركونة على صفحة، بيها نفس قيم ومبادئ الرفيق الحزبي السابقة ونفس “النعل” القديمة.

[] ولا يفوتني أن أمرّ على جماعة العلف ..
چان العلف بمليونين دينار ..
والجماعة تكتب، تطبل، تنشر، تغرد، ..
هسة العلف صار مليون دينار!
يعني نزل المبلغ للنص ..
الجماعة بعدهم على نفس طريقتهم ..
وراح ينزل العلف بعد أقل ..
وراح ينقطع العلف بعد أن يتم التطبيع ..
الجماعة من يتوقف العلف يرجعون يحچون بالوطنية، والشرف، ويهتفون الموت لأمريكا، ويطلع فلان خائن!
سهلة عليهم يغيرون مواقفهم لأن الغيرة بالگونية مالت العجوز وي “النعل” حشاكم.
سهلة على اليطلع يدافع هسة بعد چم يوم يغير موقفه والله سهلة بدليل الگونية.

[] إنجازات ماكو، قبلنا ..
مو مهمة الخدمات!
حتى أكو قيادي إسلامي بالبصرة سماها الخدمات الصدامية!
فرحانين بربعنا من كل گلبنا بكل خيباتهم ..
خل يتونسون ما شايفين گبل حتى مگادية صاروا ..
نشوف جاي نرجع للخلف مليون سنة، نگول قابلين ما دام نشتم الهوى ..
شفنا ذلتهم ..
شفنا شلون ينبطحون للمخانيث العرب في الأُردن والسعودية ومصر والإمارات ..
گلنا يتعلمون ..
گلنا مرحلة وتعدي ..
لا تعلموا ..
ولا تعدت المرحلة ..
ووصلت للعظم ويانة.


المسلة – متابعة – وكالات

النص الذي يتضمن اسم الكاتب او الجهة او الوكالة، لايعبّر بالضرورة عن وجهة نظر المسلة، والمصدر هو المسؤول عن المحتوى. ومسؤولية المسلة هو في نقل الأخبار بحيادية، والدفاع عن حرية الرأي بأعلى مستوياتها.